غانتس يبحث عن استقطاب الأحزاب الدينية لتشكيل الحكومة المقبلة

غانتس يبحث عن استقطاب الأحزاب الدينية لتشكيل الحكومة المقبلة

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أن زعيم حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، سيعمل على استقطاب الأحزاب اليمينية في إسرائيل، والمتحالفة مع خصمه السياسي حزب الليكود، الذي يرأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتانياهو. وقالت قناة “ريشت كان” الإسرائيلية، نقلاً عن مسؤولين في حزب “أزرق أبيض” قولهم: “سنحاول جلب الأحزاب الدينية للائتلاف، حتى بدون ليبرمان، 17 مقعد تملكها شاس ويهدوت هتوراه…




alt


أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أن زعيم حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، سيعمل على استقطاب الأحزاب اليمينية في إسرائيل، والمتحالفة مع خصمه السياسي حزب الليكود، الذي يرأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتانياهو.

وقالت قناة “ريشت كان” الإسرائيلية، نقلاً عن مسؤولين في حزب “أزرق أبيض” قولهم: “سنحاول جلب الأحزاب الدينية للائتلاف، حتى بدون ليبرمان، 17 مقعد تملكها شاس ويهدوت هتوراه هي أكثر من 8 مقاعد لإسرائيل بيتنا”.

وفي السياق ذاته، قال موقع “واللا” الإسرائيلي، إنه “من المتوقع أن يعلن رئيس حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد، أن حزبه لن يوصي رئيس الدولة هذا المساء بأي من المرشحين للحكومة المقبلة غانتس أو نتانياهو”.

وأضاف الموقع، أن “هذا القرار سيتخذ إذا لم يتعهد أي من المرشحين بتشكيل حكومة وحدة تشمل حزب إسرائيل بيتنا، الذي يرأسه ليبرمان مع أحزابهم”.

ويجتمع الرئيس الإسرائيلي، على مدار اليوم وغداً، مع قادة الأحزاب الإسرائيلية للاستماع لتوصياتهم باختيار رئيس مقبل للحكومة الإسرائيلية، بعد النتائج شبه النهائية للانتخابات الإسرائيلية، والتي أفرزت تقدماً غير حاسم لمعسكر اليسار والوسط والعرب، الذي يقوده غانتس، على معسكر اليمين الذي يقوده نتنياهو.

ووفق أحدث النتائج، فإن كتلة اليسار والوسط والقائمة العربية، حصدت نحو 57 مقعداً من أصل 120 في الكنيست المقبل، ما يعني أنها ستحتاج لأربعة مقاعد على الأقل لتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، فيما حصلت كتلة اليمين التي تضم إلى جانب حزب الليكود، أحزاباً يمينية متطرفة أخرى على 55 مقعداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً