برلمانيون لـ «البيان»: صفعة مصرية لأعداء الوطن

برلمانيون لـ «البيان»: صفعة مصرية لأعداء الوطن

تسير مصر، وتنعق خلفها الأبواق الإرهابية المدعومة والمدفوعة من أطراف ليس لها مصلحة في أمن ولا استقرار البلد، وكلما حققت مصر إنجازاً وخطت خطوة جديدة نحو طريق المستقبل، سعى «أهل الشر» إلى تشويهها أو محاولة طمس الحقيقة بشائعات مختلفة

تسير مصر، وتنعق خلفها الأبواق الإرهابية المدعومة والمدفوعة من أطراف ليس لها مصلحة في أمن ولا استقرار البلد، وكلما حققت مصر إنجازاً وخطت خطوة جديدة نحو طريق المستقبل، سعى «أهل الشر» إلى تشويهها أو محاولة طمس الحقيقة بشائعات مختلفة

وقال النائب البرلماني المصري، عبد المنعم العليمي، وكيل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن الدولة المصرية مستقرة ومتينة، ولا يمكن زعزعتها؛ بخاصة أن جيشها قوي ومتماسك، علاوة على أن الشعب المصري يعلم حقوقه ويثق في الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي حفظ أمن مصر والمنطقة العربية، وجعل لمصر مكانة في العالم.

وأوضح العليمي، في تصريحات خاصة لـ«البيان» من القاهرة، أن «الرئيس السيسي يتواجد حالياً في نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسيعرض خطته لمحاربة الإرهاب، سواء في مصر أو منطقة الشرق الأوسط والعالم في إشارة إلى أن الشائعات والتطورات الأخيرة لم تؤثر في مصر أبداً»، مشيراً إلى أن «مصر هي الدولة الوحيدة التي كشفت للعالم أن الإرهاب هو عبارة عن عصابات دولية تقودها دول تعمل على هدم الدول الأخرى».

ادعاءات كاذبة

بدوره، أشار النائب البرلماني المصري جمال محفوظ، عضو لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، إلى أن «الادعاءات الكاذبة على الدولة المصرية والشائعات التي يرددها البعض، جميعها من الصغائر التي لا تهز الدولة على الإطلاق»، مؤكداً أن «التنظيمات الإرهابية وداعميها سيحاولون دائماً النيل من استقرار مصر، لكن الشعب لديه الوعي الكافي لتفهم الأهداف الخسيسة وراء هذه الأعمال المشبوهة».

وأضاف محفوظ، في تصريحات لـ«البيان» من القاهرة، أن «هناك قوى خارجية تهدف لهدم استقرر الوطن»، منوهًا أن «كل مؤسسات الدولة بما في ذلك الإعلام ومجلس النواب، لهم دور في توعية الشعب بصورة أكبر». كما أوضح أن «مصر تعيش حالة من الاستقرار، والتنمية في كل المجالات والقطاعات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً