الوزارات الألمانية مهددة بعقوبات حال عدم تحقيق أهداف حزمة المناخ

الوزارات الألمانية مهددة بعقوبات حال عدم تحقيق أهداف حزمة المناخ

هددت وزيرة البيئة الألمانية سفنيا شولتسه، بفرض عقوبات على الوزارات الألمانية التي لا تحقق أهداف حزمة حماية المناخ التي أقرتها الحكومة. وعلى هامش مؤتمر للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية شمال الراين فيستفاليا، قالت شولتسه في مدينة بوخوم اليوم السبت: “هناك آلية واضحة من لا ينجز عليه أن يتوقع عقوبة لإجباره على الانجاز”.وأضافت الوزيرة أن ” شبكة الأمان” هذه هي…




(أرشيف)


هددت وزيرة البيئة الألمانية سفنيا شولتسه، بفرض عقوبات على الوزارات الألمانية التي لا تحقق أهداف حزمة حماية المناخ التي أقرتها الحكومة.

وعلى هامش مؤتمر للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية شمال الراين فيستفاليا، قالت شولتسه في مدينة بوخوم اليوم السبت: “هناك آلية واضحة من لا ينجز عليه أن يتوقع عقوبة لإجباره على الانجاز”.
وأضافت الوزيرة أن ” شبكة الأمان” هذه هي الشيء الأهم بالنسبة لها.
وذكرت شولتسه أنها تعتبر الأهداف الخاصة بتقليل الانبعاثات الكربونية في مجال النقل في طليعة الأهداف “المفرطة في التفاؤل”، مشيرة إلى أن خبراء سيراجعون تحقيق هذه الأهداف كل عام.
واستطردت شولتسه “حتى الآن، كانت وزيرة البيئة مسؤولة عن كل شيء، أما الآن، فالحكومة كلها مسؤولة”.
كان زعماء أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا اتفقوا أمس الجمعة على حزمة تدابير لحماية المناخ تبلغ تكلفتها عشرات مليارات اليورو لضمان تحقيق الأهداف الملزمة للمناخ بحلول عام 2030. ويمثل وضع أسعار للانبعاثات الكربونية مكوناً محورياً من هذه الحزمة.
وفي ردها على انتقادات لتدني الأسعار التي تم الاتفاق عليها للانبعاثات الكربونية، قالت شولتسه إنها كانت تتمنى سعراً آخر واضافت أنه على الرغم من ذلك، تم تحقيق بعض الأهداف، لافتة إلى أنه قبل عام ما كان أحد على الإطلاق يعتقد بإمكانية تسعير الانبعاثات الكربونية.

وفي المقابل، وصف باحثون بارزون في مجال حماية البيئة ومجال الاقتصاد اتفاقات زعماء الائتلاف أمس بأنها صغيرة للغاية ومحدودة التأثير، غير أنهم أشادوا في الوقت نفسه بوضع آلية لمراجعة مدى تأثير الإجراءات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً