أمل القبيسي: الإمارات نموذج عالمي في التعايش

أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات ركيزة أساسية للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وأن سياساتها الخارجية وجهودها الكبيرة التي تبذلها على كافة الصعد تخدم هذا الهدف بشكل رئيسي.

أمل القبيسي: الإمارات نموذج عالمي في التعايش

أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات ركيزة أساسية للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وأن سياساتها الخارجية وجهودها الكبيرة التي تبذلها على كافة الصعد تخدم هذا الهدف بشكل رئيسي.

أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات ركيزة أساسية للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وأن سياساتها الخارجية وجهودها الكبيرة التي تبذلها على كافة الصعد تخدم هذا الهدف بشكل رئيسي.

وأشارت معالي القبيسي في تصريح لها بمناسبة «اليوم العالمي للسلام» الذي تحتفل به الأمم المتحدة يوم 21 سبتمبر من كل عام، إلى أن الإمارات راعية للسلام ونموذج عالمي ريادي لالتقاء الحضارات والتسامح والتعايش بين الثقافات، وتعمل بموجب مبادئ أساسية تؤمن بها وأهمها تغليب الحوار والتفاهم والسعي للسلام والاستقرار والتنمية في العلاقات الدولية، وهو نهج متجذر في أرض الإمارات منذ ما قبل قيام دولة الاتحاد.

حيث كان الآباء والأجداد يؤمنون بهذه القيم والمبادئ، وكان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من القادة التاريخيين الذين يرفضون التمييز بين البشر ويسعى للوئام والسلام، وأقام هذا البنيان الاتحادي الراسخ على هذه المبادئ والقواعد.

رابط المصدر للخبر