قيادي : مبادرة جديدة للمصالحة الفلسطينية

قيادي : مبادرة جديدة للمصالحة الفلسطينية

كشف القيادي في حزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، عن بنود مبادرة سلمتها قوى فلسطينية لحركتي فتح وحماس، والوسيط المصري في ملف المصالحة الفلسطينية، من أجل البدء في خارطة طريق لإنهاء الانقسام الفلسطيني. وحول بنود المبادرة، قال العوض ، إنها “ترتكز على 4 نقاط، أولها أنها تأتي انطلاقاً من دعم الجهود المصرية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية …




المصالحة الفلسطينية (أرشيف)


كشف القيادي في حزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، عن بنود مبادرة سلمتها قوى فلسطينية لحركتي فتح وحماس، والوسيط المصري في ملف المصالحة الفلسطينية، من أجل البدء في خارطة طريق لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وحول بنود المبادرة، قال العوض ، إنها “ترتكز على 4 نقاط، أولها أنها تأتي انطلاقاً من دعم الجهود المصرية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وثانيها هو اعتبار كل الاتفاقات الموقعة بدءاً من 2005 وحتى 2017 مرجعية لعملية المصالحة”.

وأضاف: “المبادرة تتضمن دعوة الأمناء العامين للقاء شامل، باستضافة مصر، وبدعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، للاتفاق على جدول زمني، ومرحلة انتقالية تمتد من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، حتى يوليو (تموز) من العام المقبل، لإنجاز المصالحة بشكل كامل”.

وأشار إلى أن المبادرة تتضمن أيضاً، تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، خلال الفترة الانتقالية، وتهيئة كل المناخات، لإزالة كل العقبات التي تراكمت خلال 13 عاماً الماضية”.

وتابع العوض: “هذه الأفكار ستكون بمثابة خارطة طريق، لتطبيق ما تم الاتفاق عليه سابقاً، وسلمنا هذه الرؤيا لحركتي فتح وحماس، وطلبوا وقتاً لمراجعة الأطر القيادية ومن ثم الإعلان عن موقفهم منها”.

ولفت العوض، إلى أن القوى الوطنية والإسلامية في فلسطين، ستعمل على توفير حاضنة لتطبيق هذه الرؤيا، وأن مصر تتابع هذا الأمر ولديها تصور يمكن أن يستند لهذه الرؤيا، وفقاً لما دار خلال اللقاءات الأخيرة بين الوفد المصري الذي زار غزة والقوى الفلسطينية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً