يقتل خالته بـ«سم الفئران» لسرقة 5 ملايين يورو

يقتل خالته بـ«سم الفئران» لسرقة 5 ملايين يورو

كشفت الشرطة المحلية بمدينة ليون الفرنسية، الستار عن جريمة قتل بشعة، حيث تجرد شاب «27 عاماً» من إنسانيته وقتل خالته المسنة «77 عاماً» بواسطة سم الفئران للسطو على قيمة «قسيمة تأمين على الحياة» بقيمة 5 ملايين يورو، كانت قد تعاقدت عليها قبل سنوات من أجل تأمين حياة ابنتها الوحيدة التي توفيت قبل عامين لتسير الأمور…

كشفت الشرطة المحلية بمدينة ليون الفرنسية، الستار عن جريمة قتل بشعة، حيث تجرد شاب «27 عاماً» من إنسانيته وقتل خالته المسنة «77 عاماً» بواسطة سم الفئران للسطو على قيمة «قسيمة تأمين على الحياة» بقيمة 5 ملايين يورو، كانت قد تعاقدت عليها قبل سنوات من أجل تأمين حياة ابنتها الوحيدة التي توفيت قبل عامين لتسير الأمور بعكس ما خططت لها العجوز المغدورة.

تفاصيل القصة بحسب جان دو ماكولي، قائد مركز شرطة ليون، تعود ليوم 10 سبتمبر الجاري عندما تلقت شرطة ليون بلاغاً من سكان حي «جواند» بانبعاث رائحة كريهة من شقة سكنية في أحد المباني تقيم فيه عجوز «77 عاماً» بمفردها، وبانتقال فريق البحث والتحقيق واقتحام الشقة تبين وفاة العجوز وتدعى «أيوجيني. م» قبل يومين من البلاغ، وأن جثتها في حالة تعفن أولي، وتم نقل الجثة إلى المستشفى المركزي بالمدينة، وأمرت النيابة بتشريحها لبيان سبب الوفاة، وخاصة أن المعاينة الظاهرية للجثة أوضحت وجود رغوات بيضاء وأعراض تسمم ظاهرة، وبالفعل أكد التقرير المبدئي شكوك فريق البحث لتبدأ أولى خطوات حل اللغز.

واتجهت أنظار فريق البحث والتحقيق في بداية الأمر لحصر ممتلكات العجوز المتوفاة وأسماء الورثة، فتبين أن الضحية كانت قد حررت «قسيمة تأمين على الحياة» عام 2005 بقيمة 5 ملايين يورو، بهدف تأمين حياة ابنتها الوحيدة التي كانت تبلغ من العمر آنذاك 30 عاماً بعد وفاتها، لكن ابنتها توفيت عام 2017 متأثرة بمرض في القلب بشكل مفاجئ، ولم يبقَ لدى العجوز وريثاً إلا ابن شقيقتها – المتوفاة – ويبلغ من العمر 27 عاماً، فأصبح هو المشتبه به الوحيد في القضية، وبالبحث حوله تبين أنه قام بزيارة خالته «الضحية» قبل وفاتها بساعات قليلة بحسب تفريغ كاميرات البنك المقابل للمبنى السكني الذي تسكن فيه خالته، وشهادة أحد الجيران.

اعتراف
وبسؤال المتهم أنكر زيارته لخالته ما أكد شكوك فريق البحث، وبالضغط عليه اعترف أخيراً بأنه يمر بأزمة مالية ويعاني تراكم الديون، فخطرت له فكرة التخلص من خالته والحصول على قيمة «بوليصة التأمين على الحياة» فأعد العدة بأن قام بحجز غرفة في أحد الفنادق بمدينة أولينز القريبة من ليون مدة أسبوع، وذلك قبل الحادث بيومين لإثبات وجوده خارج المدينة وقت الوفاة في حال كشفت الجريمة، وقام بالتوجه ليلاً إلى منزل خالته ووضع سم الفئران في كأس عصير وأعطاه إليها، وبعد أن شربته أخذ الكأس الفارغ وقام بتنظيف مسرح الجريمة من أي دليل وعاد إلى الفندق معتقداً أنه نجح في تنفيذ جريمته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً