“مجانية تخزين دم الحبل السري” ضمن البرامج الانتخابية لمرشحي الوطني في دبي

“مجانية تخزين دم الحبل السري” ضمن البرامج الانتخابية لمرشحي الوطني في دبي

أثار المرشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة دبي أحمد إبراهيم الزرعوني، جدلاً عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بطرحه بنداً ضمن برنامجه الانتخابي يتعلق بتخزين دم الحبل السري وضرورة جعله خدمة مجانية إلى جانب إدارج العلاجات التي يستخدم فيها تحت مظلة التأمين الصحي في الدولة. ورداً على تساؤلات المواطنين حول أهمية قضية تخزين دم الحبل السري للمجتمع المحلي…




alt


أثار المرشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة دبي أحمد إبراهيم الزرعوني، جدلاً عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بطرحه بنداً ضمن برنامجه الانتخابي يتعلق بتخزين دم الحبل السري وضرورة جعله خدمة مجانية إلى جانب إدارج العلاجات التي يستخدم فيها تحت مظلة التأمين الصحي في الدولة.

ورداً على تساؤلات المواطنين حول أهمية قضية تخزين دم الحبل السري للمجتمع المحلي أوضح أحمد الزرعوني عبر 24 إلى ضرورة توعية المجتمع أولاً بأهمية تخزين دم الحبل السري لاعتباره ركيزة أساسية للعلاج بالخلايا الجذعية التي تستخدم لعلاج ما يقارب الـ 80 مرضاً من أمراض الدم بما فيها اللوكيميا والثلاسيميا المنتشرة بكثرة في دولة الإمارات وغيرها من الدول، فالعلاج بدم الحبل السري والحرص على تخزينه هو بمثابة صيدلية أسرية لعلاج الأمراض.

مجانية التخزين والعلاج

وأشار الزرعوني، إلى أن قيام الدولة بتخزين دم الحبل السري بشكل مجاني وشمله ضمن ميزات التأمين الصحي، سيقلل من تكاليف العلاج المترتبة على الأسرة كما سيخفف من أعباء وتكاليف العلاج المترتبة على الدولة على المدى البعيد.

وأكد أن دولة الإمارات تمتلك مخازن خاصة للحبل السري وأن لها جهود عالية الجودة في هذا المجال، لكن تكاليف التخزين والعلاج مرتفعة جداً، مشير اً إلى أنه وبناء على ذلك يسعى في حال فوزه بالانتخابات من خلال المجلس الوطني الاتحادي للمطالبة بأن يشمل التأمين الصحي تخزين الحبل السري وعلاجاته لكل من يحتاجها داخل الدولة.

يذكر أن البرنامج الانتخابي للمرشح أحمد إبراهيم الزرعوني جاء تحت عنوان “أسمع.. أرى.. أتكلم”، وقد ضم 7 محاور تتصل بربة البيت، والمعلمات، وتقاعد الإناث، وأصحاب الهمم، وبنوك دم الحبل السري، وإعانة الطالب الجامعي، ومجالس الفريج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً