قايد صالح: الشعب الجزائري يأمل في الإسراع بإجراء الانتخابات

قايد صالح: الشعب الجزائري يأمل في الإسراع بإجراء الانتخابات

شدد نائب وزير الدّفاع، رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، أمس، على أن أغلبية الشعب الجزائري تريد التخــلّص في أسرع وقت من هذا الوضـــع، وتأمل في الإسراع بإجراء الانتــخابات الرئاسية في الآجال المحددة.

شدد نائب وزير الدّفاع، رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، أمس، على أن أغلبية الشعب الجزائري تريد التخــلّص في أسرع وقت من هذا الوضـــع، وتأمل في الإسراع بإجراء الانتــخابات الرئاسية في الآجال المحددة.

وأضاف صالح، في كلمة ألقاهــا خلال زيارة ميدانية: «أود التأكيد على تمسك الجيش وحرصه الدائم على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب وفق المهام المخولة له دستورياً»، داعياً إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات، قائلاً: «سيــعرف الشعب الجزائري يقيناً كيف يحسم رهان هذا الاستحقاق الوطني المهم من خلال المشاركة المكثفة لكافة الشرائح الشعبية وأداء حقهم بل واجبهم الوطني».

على صعيد متصل، بات علي بن فليس رئيس حزب «طلائع الحريات» المعارض، أول مرشح للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر المقبل. وأعلنت الخميس، السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر، أمس، عن سحب بن فليس استمارات الترشح للاستحقاق الرئاسي المقبل، بعد يوم واحد فقط من فتح الهيئة الانتخابية الجديدة باب الترشّح.

توقيف

إلى ذلك، أمرت محكمة في العاصمة الجزائرية، أمس، بإيداع أحد وجوه الحراك الاحتجاجي، فضيل بومالة، رهن التوقيف الاحتياطي لاتهامه بالمساس بالوحدة الوطنية، وفق أحد محاميه.

وأوقف الإعلامي السابق في التلفزيون الجزائري الوطني، أمام منزله في ضاحية العاصمة، وفق ما كتب المحامي عبدالغني بادي على صفحته في «فيسبوك». وأودع بومالة الاحتجاز الاحتياطي، بعدما استمع إليه قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء في شرق العاصمة، وفق ما كتب بادي في صفحته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً