31 أكتوبر الحكم في قضية سائق الحافلة العماني في دبي والدفاع يطلب البراءة

31 أكتوبر الحكم في قضية سائق الحافلة العماني في دبي والدفاع يطلب البراءة

حددت محكمة الاستئناف في دبي، اليوم الخميس، موعد 31 من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل للنطق بالحكم في قضية السائق العماني المتهم بالتسبب بالخطأ في وفاة 17 راكباً وإصابة 13 شخصاً بإصابات جسمانية متفاوتة وإتلاف مركبة، خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي. وقدم محامي دفاع سائق الحافلة العماني، محمد التميمي، خلال الجلسة التي حضرها السائق المكفول بصحبة عائلته، دفاعه في القضية، …




alt


حددت محكمة الاستئناف في دبي، اليوم الخميس، موعد 31 من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل للنطق بالحكم في قضية السائق العماني المتهم بالتسبب بالخطأ في وفاة 17 راكباً وإصابة 13 شخصاً بإصابات جسمانية متفاوتة وإتلاف مركبة، خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي.

وقدم محامي دفاع سائق الحافلة العماني، محمد التميمي، خلال الجلسة التي حضرها السائق المكفول بصحبة عائلته، دفاعه في القضية، مطالباً بندب خبير هندسي لموقع الحادث لدراسة موقع اللوحات التحذيرية وعلو ومكان الحاجز الحديدي الذي اصطدمت الحافلة به، مؤكداً أنه قام بتوظيف خبير مختص في الحوادث من استراليا ليتطلع موقع على الحادث، حيث أكد وجود 7 أخطاء في مكان الحادث لا صلة لموكله بها، كما طالب المحامي ببراءة موكله عن التهمة الموجهة اليه.

الحكم السابق
وكانت محكمة المرور في أول درجة، قد قضت بمعاقبة سائق الحافلة العماني البالغ من العمر 53 عاماً بالسجن لمدة 7 سنوات لادانته بالتسبب بالخطأ في وفاة 17 راكباً وإصابة 13 شخصاً بإصابات جسمانية متفاوتة وإتلاف مركبة، وأمرت بإلزامه بدفع دية شرعية لكل ضحية بقيمة 200 ألف درهم، ليصل الإجمالي الديات إلى 3 ملايين و400 ألف درهم.

كما وأصدرت المحكمة حكماً بتغريمه 50 ألف درهم، وإيقاف رخصة قيادته وإبعاده عن الدولة لإدانته بكافة التهم.

يذكر أن السائق كان اصطدم بحاجز حديدي في إجازة عيد الفطر الماضي ما تسبب في وقوع هذا العدد من الوفيات والإصابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً