مساعدات إماراتية طارئة لناجين من مجزرة ارتكبها الحوثيون جنوب الحديدة

مساعدات إماراتية طارئة لناجين من مجزرة ارتكبها الحوثيون جنوب الحديدة

قدمت دولة الإمارات – ممثلة في ذراعها الإنسانية “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” – مساعدات إيوائية وغذائية طارئة لمواطنين يمنيين ناجين من مجزرة مأساوية ارتكبتها المليشيات الحوثية الإرهابية مؤخراً عبر قصف مدفعي مباشر استهدف مساكنهم جنوب الحديدة غربي اليمن. وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي اليمني: إن “الهلال الأحمر تلقى نداء استغاثة من الجهات المختصة في مديرية التحيتا لإغاثة 23 أسرة …




alt


قدمت دولة الإمارات – ممثلة في ذراعها الإنسانية “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” – مساعدات إيوائية وغذائية طارئة لمواطنين يمنيين ناجين من مجزرة مأساوية ارتكبتها المليشيات الحوثية الإرهابية مؤخراً عبر قصف مدفعي مباشر استهدف مساكنهم جنوب الحديدة غربي اليمن.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي اليمني: إن “الهلال الأحمر تلقى نداء استغاثة من الجهات المختصة في مديرية التحيتا لإغاثة 23 أسرة في منطقة المتينة وجدت نفسها يوم الجمعة الماضي في العراء عقب قصف مدفعي مكثف ومباشر من قبل بقايا جيوب المليشيات الحوثية، أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 11 معظمهم من النساء والأطفال، إلى جانب إحراق منازلهم”.

وأضاف أن الهلال الأحمر كدأبه لبى نداء الإستغاثة عبر نصب خيام إيوائية، ومد الناجين من الجريمة الحوثية بما يحتاجونه من مياه شرب وغذاء، لافتاً إلى أن دعم الهلال سيتواصل ضمن الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات من أجل التخفيف من معاناة تلك الأسر وتلمس احتياجاتها الضرورية.

وعبر مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في محافظة الحديدة عادل مكرشب عن شكره وتقديره للجهود المتواصلة لدولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر لإغاثة المنكوبين، ومدهم باحتياجاتهم الضرورية، فضلاً عن دعمها السخي الرامي إلى تطبيع الحياة في كامل المديريات المحررة بالساحل الغربي.

من جانبهم، عبر الأهالي عن سعادتهم البالغة بتوفير مساكن بديلة لهم، وشكرهم لدولة الإمارات لدورها الإنساني الكبير على الساحة اليمنية والذي أسهم في تطبيع حياة اليمنيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً