ميدان تنافس جوهره المعرفة

ميدان تنافس جوهره المعرفة

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا   يفتح تحدي القراءة العربي أبوابة مجدداً أمام ملايين الطلبة العرب، متيحاً لهم فرصة التنافس في حقول المعرفة، التي أثروا بها أنفسهم من خلال اطلّاعهم على ملايين الكتب. ومع وصوله إلى الدورة الرابعة، استطاع التحدي أن يحدث نقلة نوعية، وقفزات كبيرة لدى الطلبة العرب، الذين سيتنافسون في نوفمبر المقبل…






لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا



Normal
0




false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA














































































































































































































































































































































































































يفتح تحدي القراءة العربي أبوابة مجدداً أمام ملايين الطلبة العرب، متيحاً لهم فرصة التنافس في حقول المعرفة، التي أثروا بها أنفسهم من خلال اطلّاعهم على ملايين الكتب. ومع وصوله إلى الدورة الرابعة، استطاع التحدي أن يحدث نقلة نوعية، وقفزات كبيرة لدى الطلبة العرب، الذين سيتنافسون في نوفمبر المقبل على لقب «بطل التحدي».

13.5 مليوناً

وصل عدد الطلبة الذين شاركوا في الدورة الرابعة للتحديث إلى 13.5 مليون طالب.

49

مثّل الطلبة المشاركون في دورة التحدي لهذا العام 49 دولة، من بينها 16 دولة عربية.

65.000

بلغ عدد المدارس التي شاركت في دورة التحدي الرابعة 65 ألف مدرسة من مختلف دول العالم.

30 مليوناً

بلغ عدد الجوازات التي تمت طباعتها من أجل التحدي لهذا العام 30 مليون جواز.

455.000

بلغ عدد طلبة الإمارات الذين شاركوا في تحدي القراءة العربي لهذا العام 455 ألف طالب وطالبة، من 1412 مدرسة حول الدولة.

1000

أشرف على التحدي في الإمارات، أكثر من 1000 مشرف ومشرفة، درّبوا الطلاب المشاركين على اختيار الموضوعات والعناوين المتنوعة التي تعزز مهاراتهم وتوسع آفاقهم.

3.5 ملايين طالب

شارك في دورة التحدي الأولى، نحو 3.5 ملايين طالب وطالب من الوطن العربي.

7 ملايين

وصل عدد الطلبة الذين شاركوا في الدورة الثانية، إلى 7 ملايين طالب وطالبة.

10.5 ملايين

استقطبت الدورة الثالثة نحو 10.5 ملايين طالب وطالبة، وشهدت هذه الدورة لأول مرة، فتح المجال أمام أبناء الجاليات العربية المقيمين في دول المهجر للمشاركة في التحدّي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً