الرياض: طهران تقف وراء الاعتداء الإرهابي

الرياض: طهران تقف وراء الاعتداء الإرهابي

أكدت المملكة العربية السعودية أن النظام الإيراني يقف وراء الاعتداء الإرهابي على معملي شركة «أرامكو» شرقي السعودية، حيث عرضت أدلة قاطعة عن إطلاق الهجوم من الشمال، وليس من الجنوب، مفنّدة تبني ميليشيا الحوثي الإيرانية للاعتداء، وأوضحت أن الهجوم تم بواسطة 7 صواريخ كروز و18 طائرة مسيّرة.

أكدت المملكة العربية السعودية أن النظام الإيراني يقف وراء الاعتداء الإرهابي على معملي شركة «أرامكو» شرقي السعودية، حيث عرضت أدلة قاطعة عن إطلاق الهجوم من الشمال، وليس من الجنوب، مفنّدة تبني ميليشيا الحوثي الإيرانية للاعتداء، وأوضحت أن الهجوم تم بواسطة 7 صواريخ كروز و18 طائرة مسيّرة.

وعرض الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع السعودية العقيد الركن تركي المالكي، أدلة دامغة تؤكد تورط النظام الإيراني في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف معملي شركة «أرامكو» شرقي السعودية. وفي مؤتمر صحافي بالرياض، قال المالكي: إن الهجوم الذي استهدف منشآت «أرامكو» لم ينطلق من اليمن، رغم الانطباع الذي أشاعته إيران.

وأضاف أن الهجوم الإرهابي تم بواسطة 7 صواريخ كروز و18 طائرة مسيرة، جاءت من الشمال وليس من الجنوب، حيث اليمن، معتبراً أن «هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضاً المجتمع الدولي وأمن الطاقة»، ودعا المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة.

وأوضح أن المعمل المستهدف خارج نطاق الطائرات المسيرة من مناطق ميليشيا الحوثي، التي ادعت مسؤوليتها عن الهجوم.

صناعة إيرانية

وقال الناطق باسم الوزارة: «شاركنا نتائج التحقيقات في الهجوم على معملي أرامكو مع حلفائنا». وأضاف أن الهجوم على «بقيق» و«خريص» هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها إيران. وأردف: «نواصل تحقيقاتنا لتحديد الموقع الدقيق، الذي انطلقت منه الصواريخ والطائرات المسيرة».

وأكد الناطق باسم وزارة الدفاع السعودية أن مصدر هذه الأسلحة هو إيران و«لا يمكن أن يكون قادماً في اليمن»، وأن «وكلاء إيران في اليمن لا يمتلكون مثل هذه الأسلحة». وقال إن تحليل بقايا الأسلحة التي استخدمت في الهجوم تظهر أنها إيرانية الصنع، مؤكداً أن طهران تملك التقنية الخاصة بهذه الطائرات، كما أكدت الأرقام التسلسلية أنها إيرانية.

وأعلن تركي المالكي أن طائرات مسيرات إيرانية الصنع (درونز) من طراز «دلتا-ونج» شاركت في الهجوم. وعرض مقطعاً يظهر أن الطائرات المسيرة التي هاجمت معملي أرامكو كانت تحلق من الشمال للجنوب.

كما أكد أنه تم استخدام صواريخ «كروز» دقيقة من طراز (يا علي) في الهجوم على معملي أرامكو، وأن الطائرات المسيرة التي هاجمت المنشأتين استخدمت نظام تموضع متقدماً، مشيراً إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن فبراير الماضي امتلاكه طرازاً متقدماً من تلك الصواريخ.

زعزعة الاستقرار

عرض العقيد ركن تركي المالكي صوراً للصواريخ التي تم فحصها وتشير المعلومات إلى مصدره الإيراني، مشيراً إلى أن 3 صواريخ لم تصب أهدافها في الهجوم. وقال: إن هذه الأدلة «لا تبقي أي مجال للشك بشأن وقوف إيران وراء هذا الاعتداء الإرهابي»، مؤكداً الدور السلبي لنظام طهران ووكلائه في زعزعة استقرار المنطقة واستهداف المدنيين، والمنشآت النفطية والاقتصاد العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً