سلطان يعدِّل رواتب 47 منتسباً لشرطة الشارقة من أبناء المواطنات

سلطان يعدِّل رواتب 47 منتسباً لشرطة الشارقة من أبناء المواطنات

وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بتعديل سلم الرواتب والعلاوات لمنتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، من أبناء المواطنات من خارج إمارة الشارقة، وفق ما هو معمول به بالقيادة، والبالغ عددهم 47 منتسباً، برتب مختلفة.أعلن ذلك اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، في مداخلة هاتفية عبر برنامج …

emaratyah

وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بتعديل سلم الرواتب والعلاوات لمنتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، من أبناء المواطنات من خارج إمارة الشارقة، وفق ما هو معمول به بالقيادة، والبالغ عددهم 47 منتسباً، برتب مختلفة.
أعلن ذلك اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، في مداخلة هاتفية عبر برنامج «الخط المباشر»، الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة، مع الإعلامي حسن يعقوب المنصوري، الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام، قائلاً: بأمر صاحب السمو حاكم الشارقة، تمت مساواتهم بحاملي خلاصة قيد الشارقة، في الرواتب والعلاوات، وهي بشرى سارة لهم، وهم يستحقون كل دعم ورعاية، ومكارم صاحب السمو حاكم الشارقة تخدم الإنسانية في كل مجال، ونحمد الله عز وجل على هذه المكرمة السخية.
وأضاف: هذه الأمر دافع كبير لتحمل المسؤولية، وتحد كبير لتقديم أفضل الخدمات في العمل الشرطي، وبإذن الله ستكون هذه المكرمة عاملاً مساعداً لتطوير الحياة المعيشية للمستفيدين منها، وسنداً لهم في المستقبل، وبإذن الله نكون عند حسن ظن صاحب السمو حاكم الشارقة.
وأعرب عدد من منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، والمشمولين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتعديل سلم الرواتب والعلاوات الخاصة لمنتسبي القيادة من أبناء المواطنات من خارج إمارة الشارقة، عن شكرهم وامتنانهم لصاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكدين أن تلك المكرمة حملت طابعاً أبوياً خالصاً، سعياً لتحقيق رخاء العيش والاستقرار لأبنائه.
فقد ثمن الرقيب شامس البلوشي، عطاءات صاحب السمو حكام الشارقة، وأياديه البيضاء الممتدة لأبنائه المدنيين والعسكريين، مؤكداً أن مكرمات سموه ليست بالجديدة أو الغريبة عن كرمه ونبله. وأضاف: المكرمة أسعدتنا وأسعدت أسر المستفيدين جميعاً، فدائماً ما يُدخل البهجة في نفوس أبنائه، ويتلمَّس احتياجاتهم، ويسعى بكل ما أوتي من إمكانات لتحقيق آمالنا وتطلعاتنا بعطف وكرم، نعجز بين كل مكرمة وأخرى عن شكر حاكم الشارقة، ونعجز أيضاً عن رد الجميل اللامحدود. الفرحة فاقت كلمات الشكر.
كما أشاد بدعم اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، لمتابعة ملف أبناء المواطنات، وسعيه الدائم لتلبية احتياجاتهم، فله كل الشكر على إيصال الرسالة وأداء الأمانة، كل تلك المحفزات وحدها كفيلة لبذل الغالي والنفيس من أجل قادتنا ووطننا الغالي.
الشرطي أول، جاسم محمد الموسى يقول: «انتابني شعور لا يوصف، فور تلقي خبر المكرمة السخية عبر برنامج الخط المباشر، سعادة عارمة وفرحة لا تضاهيها فرحة، فالقرار جاء بمثابة هدية لمنتسبي القيادة من أبناء المواطنات من خارج إمارة الشارقة، وعليه، سيقابله المزيد من الجد والتفاني والعمل نظير ما نجده من حاكم الشارقة من دعم لا محدود وتلمس لاحتياجات جميع العاملين في القطاع الشرطي، كلمة الشكر قليلة في حق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، فرعاية سموه لنا وشعوره بنا فاق شعور الأب بأبنائه، قدم المزيد لنا ولايزال يقدم دون طلب منا، وصلنا في علاقتنا مع صاحب السمو لمرحلة إذا اشتكى الفرد بداخله قد يصل ذلك لسموه ويلبي نداءنا دون أن يرانا».
وأضاف: «كما أن الشكر موصول لقائد عام شرطة الشارقة على جهوده الحثيثة في متابعة احتياجاتنا، وإيصال صوتنا لصاحب السمو حاكم الشارقة، فعمل جاهداً خلال الفترة الماضية على ملف أبناء المواطنات، وها هو اليوم يتحقق حلمنا بدعم قائدنا».
من جهته، قال العريف حسين عبدالله إبراهيم: «أبارك لي ولإخواني ولكل من نعم بهذه المكرمة الغالية على قلوب الجميع، توجيهات سامية وقرارات حكيمة لصاحب السمو حاكم الشارقة دائماً ما تطرق الأبواب في وقتها، لم نكن على علم بموعد مثل تلك المفاجأة، ولكن تحقيقها أثلج صدورنا، دعم حاكمنا نابع من عطف أبٍ حنون، يعي احتياجات أسرته، ويسهر على راحتهم وتأمين الاستقرار المعيشي لهم، ليكونوا على قدر عالٍ من الرضا، والشعور بالاطمئنان».
وتابع: «ولا يغفل على الجميع الدور الرئيسي والمحوري لقائد شرطتنا وملهمنا في وصول رسالتنا لحاكم الشارقة، فسعيه مشكور ونثمن حرصه على ادخال الاستقرار على نفوسنا، ودعمه المستمر لجميع العاملين بشرطة الشارقة».
أما العريف محمد يوسف رحمي، فيقول «أشكر الله على هذه المكرمة، ثم أتوجه بالشكر لحاكم الشارقة، فتوجيهاته تأتي كتفريج للهم، وتحقيق للآمال، أعجز عن التعبير عن الفرحة ولا تسعني الكلمات لشكر سموه، أقدره وأفخر بكونه حاكماً لنا، وأدعو أن يمده الله بالصحة والعافية، وأن يديم عليه حب أبنائه له، فهو نعم الأب والقائد والمسؤول الحريص على راحة المواطنين، بما يقدمه من مكرمات وعطاءات وفيرة لا تنضب».
وأضاف: «كما أتوجه بالشكر والعرفان لقائد عام شرطة الشارقة، على بصمته الملموسة منذ قيادته للشرطة، ومساعيه لخدمة العاملين في القطاع الشرطي، ومتابعته لأحوالنا واحتياجاتنا، فالشكر موصول له ولكل من أسهم في إسعادنا جميعاً».
وثمَّن الرقيب جاسم خداداد قاسم شهداد، القرار الذي اعتبره سديداً وحكيماً من صاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكداً أنه تلقى الخبر أثناء أدائه عمله وسط باقي زملائه، ما جعل الفرحة مضاعفة لمشاركتهم إياها، إذ حمل القرار تلبية لاحتياجات أبناء المواطنات، وحقق أمنياتهم التي طالما حلموا بها، متنياً دوام الصحة والعافية لصاحب السمو حاكم الشارقة، على حجم العطاء والسخاء المؤثر في نفوس المواطنين.
كما أشاد بهمة قائد عام شرطة الشارقة، ومؤازرته للعسكرين في قطاع الشرطة، وانشغاله المستمر بإيصال أصواتهم ورسائلهم إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، وترجمة تلك الاحتياجات إلى قرارات بسعيه وتفانيه في دعم الجميع، مؤكداً أن حالة من الارتياح عمت أرجاء القيادة بالمكرمة العظيمة المكانة والسخية الأثر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً