بريد الكرامة.. صالات فاخرة ومعاملات في دقائق

بريد الكرامة.. صالات فاخرة ومعاملات في دقائق

خدمات بريد الإمارات بمركز الكرامة متميزة، واختصرت وقت انتظار المتعامل من 45 دقيقة، إلى 11 ثانية فقط، فيما تبلغ مدة إنجاز المعاملة 3 دقائق، عبر أكثر من 8 منافذ، لتسليم بطاقات الهوية، ومنفذين لخدمات «تسهيل» و20 منفذاً لباقي الخدمات، فضلاً عن مقهى لتقديم المشروبات للمتعاملين في فرع الكرامة، وهو الفرع الأول ضمن 110 فروع منتشرة في الإمارات السبع، ليتحول بفعل»تغريدة» إلى …

emaratyah

خدمات بريد الإمارات بمركز الكرامة متميزة، واختصرت وقت انتظار المتعامل من 45 دقيقة، إلى 11 ثانية فقط، فيما تبلغ مدة إنجاز المعاملة 3 دقائق، عبر أكثر من 8 منافذ، لتسليم بطاقات الهوية، ومنفذين لخدمات «تسهيل» و20 منفذاً لباقي الخدمات، فضلاً عن مقهى لتقديم المشروبات للمتعاملين في فرع الكرامة، وهو الفرع الأول ضمن 110 فروع منتشرة في الإمارات السبع، ليتحول بفعل»تغريدة» إلى دائرة خدمية متميزة تضم مقهى وصالات فاخرة ومعاملات تنجز في ثوان.
ولا يقتصر التغيير الذي نفذه بريد الإمارات خلال 38 يوماً في عدد المنافذ، وعدد موظفي الاستقبال، وتخليص المعاملات فحسب، بل في التصميم الداخلي للمكان الذي يبعث على الراحة للناظرين، حيث يتجمل بجدران معلقة تمتزج فيها تصميمات تجمع بين الأوراق الخضراء، والأضواء الخافتة، فضلاً عن عدد من المقاعد المصممة لراحة المتعامل.

رياح التطوير

من الواضح أن رياح التطوير والتمييز هبت على فرع الكرامة، بعد رسالة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وستطال 109 فروع خلال المرحلة المقبلة.
«الخليج» تجولت في أرجاء مكتب بريد الكرامة، وتعرفت إلى الخدمات التي يقدمها ومدى تطورها، فمن لحظة دخولك، ترى موظفي الاستقبال يتسابقون لخدمتك، ويوجهونك إلى المنفذ الخاص بمعاملتك، فتجد قسماً للخدمات الذكية تعلوه عبارة «نوصل السعادة» التي يقدمها البريد للمتعامين خلال أوقات إغلاق المكتب، عبر أبواب زجاجية تسمح للمتعامل فتح خزانته وتسلّم الطرود البريدية من داخلها، عبر رسائل نصية ترسل إلى المتعامل، لفتح الخزانة.
وتجولت «الخليج» بين المنافذ المختلفة، ورصدت رحلة المتعامل منذ تسلّم تذكرة الانتظار، حتى الانتهاء من المعاملة، فتجد المنافذ تتسابق في تقدم الخدمات، ما يقلل زمن الانتظار ويسعد المتعاملين.

اختصار الوقت

وعبر عدد من المراجعين، عن سعادتهم بالخدمات التي يقدمها موظفون متميزون، بأفضل ما لديهم في «منافذ السعادة». وأشادوا بخدمات البريد الجديدة وسهولة إجراءاتها التي اختصرت وقت المعاملة.
قال زاهر غريب، أحد المتعاملين مع الفرع قبل التعديل وبعده، إنه كان ينتظر نحو 45 دقيقة، واليوم بفضل التغيير، لم تستغرق معاملته أكثر من 5 دقائق، منذ تسلّم تذكرة المراجعة، حتى إنجازها.
وقال إن ما نراه اليوم ليس مستغرباً على قيادة رشيدة تعمل من أجل إسعاد المواطن والمقيم على أرض دولة الإمارات، التي وضعت التقدم وتطوير الخدمات في خريطة طريق عملها.
وتحدث بلال محمد، عن الفرق الكبير بين خدمات البريد قبل شهرين واليوم، وقال: نرى تغييراً كبيراً في الخدمات، من حيث الوقت والتصميم، وسرعة إنجاز المعاملة. ويبدو الموظفون قد أخضعوا لدورات وبرامج تأهيل في التعامل مع الجمهور.
وأضاف أن القيادة الرشيدة، وضعت الرقم واحد هدفاً لكل المؤسسات، ولا ترضى بغيره لتقديم الإسعاد للجميع.
أما سريان تومس، فقد أدهشه ما وجده من تعامل وخدمات من موظفين متميزين، لم يدخروا جهداً في سبيل تقديم الخدمات للمراجعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً