78 مسؤولاً عن مراكز الاقتراع ينهون تدريبهم على «الطوارئ الانتخابية»

78 مسؤولاً عن مراكز الاقتراع ينهون تدريبهم على «الطوارئ الانتخابية»

انتهت اللجنة الوطنية للانتخابات، أمس، من تدريب 78 من رؤساء المراكز الانتخابية ونوابهم، على الأدوار والمهام المنوطة بهم، في ما يتعلق بالتعامل مع المرشحين والناخبين، وتعريفهم بآليات التعامل مع وسائل الإعلام والزوار والمراجعين، والوظائف التي سيقوم بها المتطوعون في لجان ومراكز الاقتراع، تنفيذاً للبرنامج التدريبي الذي تم تصميمه لرؤساء ونواب المراكز الانتخابية، الذي يهدف للتعامل…

سفارات وبعثات الدولة جاهزة لـ «تصويت الخارج».. و«اللجنة الوطنية» تنشر «السير الذاتية» للمرشحين

  • البرنامج التدريبي لرؤساء ونواب المراكز الانتخابية يهدف إلى تعريفهم بجميع الصلاحيات والمهام. من المصدر



انتهت اللجنة الوطنية للانتخابات، أمس، من تدريب 78 من رؤساء المراكز الانتخابية ونوابهم، على الأدوار والمهام المنوطة بهم، في ما يتعلق بالتعامل مع المرشحين والناخبين، وتعريفهم بآليات التعامل مع وسائل الإعلام والزوار والمراجعين، والوظائف التي سيقوم بها المتطوعون في لجان ومراكز الاقتراع، تنفيذاً للبرنامج التدريبي الذي تم تصميمه لرؤساء ونواب المراكز الانتخابية، الذي يهدف للتعامل مع حالات الطوارئ التي قد تتعرض لها المراكز الانتخابية.

وفيما أعلنت سفارات وبعثات الدولة الدبلوماسية في الخارج، جاهزيتها التامة فنياً ولوجستياً لاستقبال المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية، الموجودين خارج الدولة، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، بثت اللجنة الوطنية للانتخابات، السير الذاتية لمرشحي الانتخابات البالغ عددهم 479 مرشحاً ومرشحة، على موقعها الإلكتروني الرسمي وتطبيقها الذكي على الهواتف، بهدف إحداث تفاعل بين الناخبين والمرشحين والتعرف إلى الخبرات والمؤهلات التي يتمتعون بها.

وتفصيلاً، أعلن عدد كبير من سفارات الدولة والبعثات الدبلوماسية بالخارج، انتهاء الاستعدادات الفنية واللوجيستية كافة، لاستقبال المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية، من الموجودين خارج الدولة، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، خلال فترة «التصويت خارج الدولة»، المقررة يومي الأحد والاثنين المقبلين.

واعتمدت الدولة نظام التصويت بالخارج للمرة الأولى في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، بهدف إتاحة المجال أمام أعضاء الهيئات الانتخابية، من الذين تفرض طبيعة عملهم أو دراستهم أو لأسباب أخرى الوجود خارج الدولة، لممارسة حقهم الانتخابي، الذي يعتبر حقاً للجميع، وممارسته واجب لضمان الاختيار الأمثل لأعضاء المجلس، الذين سيكونون لسان حالهم وصوتهم الذي ينقل قضاياهم ويناقشها، ويعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.

ووفقاً للتعليمات التنفيذية الصادرة عن اللجنة الوطنية للانتخابات، يجوز لعضو الهيئة الانتخابية الإدلاء بصوته في مقار البعثات الدبلوماسية للدولة التي تحددها اللجنة الوطنية، ووفق نظام التصويت الورقي، على أن تقوم لجنة الفرز باحتساب أصوات الذين أدلوا بأصواتهم من الخارج في يوم الانتخاب الرئيس وفق نظام الفرز الإلكتروني.

من جانبها، اختتمت أمس اللجنة الوطنية للانتخابات، البرنامج التدريبي الذي تم تصميمه لرؤساء ونواب المراكز الانتخابية، الذي يهدف إلى تعريفهم بجميع الصلاحيات والمهام التي ستوكل لهم وفق التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

وبحسب اللجنة، شهدت الدورات التدريبية التي تم تنظيمها خلال البرنامج التدريبي، حضور 78 من رؤساء ونواب رؤساء المراكز من ذوي القدرة والكفاءة والذين كانت لهم مشاركات في الدورات الانتخابية السابقة، وكان لمساهمتهم دور كبير في ضمان سير الإجراءات وفق أفضل المعايير، ما أسفر عنه تحقيق أعلى معدلات السعادة والرضا بين المرشحين والناخبين الذين شاركوا في عمليات التصويت خلال مرحلتي التصويت المبكر واليوم الانتخابي.

وركّز البرنامج التدريبي على الأدوار والمهام التي سيقوم بها رؤساء المراكز الانتخابية، في ما يتعلق بالتعامل مع المرشحين والناخبين، كما تضمّن البرنامج شرحاً لكيفية التعامل مع فرق العمل الخاصة بالمراكز الانتخابية على اختلاف أدوارهم ومهامهم، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن الوظائف التي سيقوم بها المتطوعون في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والذين يعدون من المساهمين والركائز الرئيسة في تسهيل وتيسير العمل في المراكز الانتخابية.

كما تضمن البرنامج التدريبي آليات التعامل مع وسائل الإعلام والزوار والمراجعين، بالإضافة إلى تدريبهم على كيفية التعامل مع حالات الطوارئ التي قد تتعرض لها المراكز الانتخابية، إضافة إلى تعاملهم مع غرفة العمليات خلال اليوم الانتخابي، مع التأكيد على أن الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات سيكون في ختام عمليات التصويت في اليوم الرئيس في 5 أكتوبر المقبل، ومن المركز الرئيس في أبوظبي.

وقال الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو ومُقرر اللجنة الوطنية للانتخابات، الدكتور سعيد الغفلي: «يقوم رؤساء المراكز الانتخابية والنواب بمهام رئيسة خلال عمليات التصويت، ومن هنا تبرز أهمية تزويدهم بجميع المعارف التي تمكنهم من القيام بمهامهم على الوجه الأمثل خلال أيام التصويت التي ستشهد اقبالاً كبيراً من أعضاء الهيئات الانتخابية من المرشحين والناخبين للمشاركة في هذا الواجب الوطني».

من جهة ثانية أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات، انتهاءها من تحميل السير الذاتية للمرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، على الموقع الإلكتروني للجنة، البالغ عددهم 479 مرشحاً ومرشحة، وذلك في إطار سعيها لتعزيز معرفة الناخبين بمرشحي المجلس الوطني الاتحادي، وتمكينهم من التعرف إلى قدراتهم وخبراتهم.

وبيّنت اللجنة أن إضافة السير الذاتية للمرشحين على الموقع الإلكتروني من شأنه أن يسهم في التحفيز على إيجاد نوع من التفاعل بين الناخبين والمرشحين والتعرف إلى الخبرات والمؤهلات التي يتمتعون بها، بما يسهم في تمكين الناخب من التعرّف إلى كفاءات كل مرشح واختيار من يرونه أهلاً لتمثيلهم في المجلس الوطني الاتحادي.

وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات طلبت من الراغبين في الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي إرفاق السير الذاتية الخاصة بهم مع طلبات الترشح، كإحدى الوثائق المطلوبة وغير الملزمة لإتمام عمليات التسجيل التي تمت في مقار لجان الإمارات في جميع إمارات الدولة، وفي الفترة من 18 ولغاية 22 أغسطس الماضي.

ودعت اللجنة أعضاء الهيئات الانتخابية إلى الدخول للموقع الإلكتروني، وقراءة السير الذاتية للمرشحين، كخطوة عملية تسهم في تمكينهم من اتخاذ قرارهم بالتصويت للأفضل، ولمن سيمثل صوتهم تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي، وللتعرف في الوقت ذاته إلى الأقدر لنقل قضاياهم ومشكلاتهم لصنّاع القرار.

حملات تعريفية

واصلت لجنة إمارة الشارقة التابعة للجنة الوطنية للانتخابات، حملتها التعريفية بأهمية المشاركة الإيجابية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، إذ بدأت بتوزيع دليل الناخب والمرشح في الدوائر الحكومية في الإمارة، لتحفيز وتشجيع أعضاء الهيئات الانتخابية للمشاركة في الانتخابات.


– البرنامج التدريبي تضمن آليات التعامل مع وسائل الإعلام والزوّار والمراجعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً