أشغال الشارقة تنجز مماشي مطاطية بطول 3.500 متراً

أشغال الشارقة تنجز مماشي مطاطية بطول 3.500 متراً

تزامنا مع اقتراب فصل الشتاء واعتدال الطقس وتزايد الاقبال على ارتياد الحدائق، انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من تنفيذ عدد من مشاريع المماشي المطاطية  في المنطقة الوسطى، وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتوفير البيئة المناسبة لممارسة الرياضة واتباع الأنماط الصحية في الحياة اليومية.

url


تزامنا مع اقتراب فصل الشتاء واعتدال الطقس وتزايد الاقبال على ارتياد الحدائق، انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من تنفيذ عدد من مشاريع المماشي المطاطية في المنطقة الوسطى، وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتوفير البيئة المناسبة لممارسة الرياضة واتباع الأنماط الصحية في الحياة اليومية.

وقال عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي بناء على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بعمل دراسة ميدانية لجميع حدائق الأحياء بالمنطقة الوسطى وسرعة تنفيذ مشاريع المماشي المطاطية والتي تخدم مستخدمي هذه الحدائق. قمنا بإجراء الإستبيانات ومن ثم الدراسات و والتصاميم كما هو متبع لخطة دائرة الأشغال التنموية التي تلبي احتياجات المجالس البلدية، حيث جرى عقد عدة اجتماعات معهم ودراسة احتياجات المناطق وفق احصائيات دقيقة وتحديد أولوية التنفيذ، وبالتالي تم تحديد 4 حدائق موزعة على المنطقة الوسطى كمرحلة أولى لمشروع المماشي المطاطية والتي بلغت أطوال مماشي المرحلة الأولى فيها ما يقارب 3500 متراً.

وأكد السويدي أن الدائرة تطلع للقيام بدور حيوي وكبير خلال الفترة المقبلة لتوفير المتنفسات الطبيعية والحدائق، وإيجاد بدائل متعددة وخيارات كثيرة أمام سكان الإمارة لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقاً لأرفع المعايير، من حيث البيئة الصحية، وتطوير هذه الإمكانات والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر، من خلال العديد من المشاريع الحيوية في هذا المجال، بما يسهم في توفير أماكن للترفيه ولممارسة الرياضة للسكان و توفير ألعاب بصورة آمنة للأطفال قرب منازلهم.

وثمّن رئيس دائرة الأشغال العامة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور حاكم الشارقة على توفير كافة السبل الممكنة لراحة المواطنين وتحقيق الحياة السعيدة لهم من خلال إنشاء المشاريع التنموية التي تنسجم مع أفضل المعايير الدولية، بالإضافة إلى وضع الخطط التطويرية المستقبلية التي تجعل من الشارقة في مصاف المدن العالمية، لا سيما أن هنالك مصفوفة حدائق تزدان يوما بعد يوم الشارقة بها وجميعها مجهزة للزائرين لممارسة الرياضة والاستراحة وامتصاص طاقة الأطفال في اللهو واللعب. فالشارقة حدائق ومماشٍ مطاطية لممارسة الرياضة تواكب الحدائق فيها الامتداد الحضري الذي تشهده الإمارة لرفع نصيب الفرد من الرقعة الخضراء وزيادة المساحة المزروعة في المناطق العامة الحضرية. وإيجاد بيئة قادرة على تحسين عادات الأفراد ونمط حياتهم ليكون أكثر وعياً من الجانب الصحي.

وتفصيلا أوضح مدير إدارة الأفرع في دائرة الأشغال العامة المهندس محمد بن يعروف أن إمارة الشارقة مرآة عاكسة للقيم الحضارية التي تتميز بها لتكون نقطة جذب سياحية وملاذا يتحقق فيه رفاهية العيش للمقيم والسائح وذلك بالجهود الحثيثة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة في تقديم أفضل الخدمات والرعاية لأبناء المنطقة، التي تشكل امتدادا لعطاياه التي لا تنقطع في سبيل رعاية أبناء إمارته وتوفير الحياة الكريمة لهم، حيث تمثل هذه المشاريع ضمن سلسلة تتكامل مع نهضة التطوير والتحديث الشاملة للإمارة لتشكل الرؤية والهدف المنشود، مؤكدا أن الدائرة تضع اللمسات الأخيرة على إنشاء ممشى حديقة البطائح العامة والذي يبلغ إجمالي طوله 1350 مترا وعرضه 3 أمتار وستقوم بتسلميه إلى بلدية الباطائح مطلع الأسبوع القادم، وتضم الحديقة ملعبا لكرة القدم و منطقة ألعاب للاطفال و جلسات عائلية موزعة بكامل الحديقة و أعمدة إنارة بالإضافة إلى غرفة للحارس و دورات مياه للرجال والنساء وغرف الخدمات، مشيراُ إلى أن منطقة البطائح تشهد نهضة عمرانية وتنموية حتى أمست مثالا نموذجيا للتطور المستمر، وذلك بتوجيهات القيادة الرشيدة ورفد المنطقة بالمشاريع التنموية والخدمية.

وفي مدينة الذيد، تم اختيار حديقة السويح للنساء ويبلغ إجمالي طول الممشى المنفذ فيها 970 مترا وسيتم تسليمها إلى الجهة المنتفعة مطلع الأسبوع القادم، و الحديقة كاملة المرافق أيضاً وتخدم أهالي المنطقة بشكل يومي، أما فيما يخص منطقة مليحة، جرى اخيتار حديقة مليحة العامة لعمل الممشى المطاطي والتي تم الانتهاء من الأعمال الانشائية كما تم الانتهاء من أعمال الممشي المطاطي بطول 400 مترا و بعرض 3 أمتار ، وجاري العمل حاليا على تمديد خدمات الكهرباء والمياه إلى الحديقة.

وفي منطقة المدام جرى اختيار حديقة تخدم شريحة كبيرة بالمنطقة وتتمثل في حديقة الثميد للنساء ويبلغ طول الممشى فيها 920 متر وعرض 3 أمتار وتم تسليمها للسادة بلدية منطقة المدام وجاري استخدامه من قبل الجمهور مع العلم بأن الحديقة كاملة المرافق حيث تبلغ مساحة حديقة الثميد للنساء 52 ألف متر مربع، و تضم مسجداً وكافتيريا ودورات مياه وملاعب. وتشهد الحديقة العديد من الأنشطة والفعاليات التي ينظمها المجلس لأهالي المنطقةـ، و تعتبر الحديقة متنفساً لهم، من خلال مساحات خضراء تم زراعتها وتزيينها بالورود والأشجار المحلية، كما تضم الحديقة منشآت عامة ومرافق رياضية وملاعب ومنطقة ألعاب أطفال وخدمات تلبي احتياجات مرتاديها.

وتشهد المنطقة الوسطى بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، نهضة عمرانية وحالة من الانتعاش مدعومة ببنية تحتية انعكست بشكل واضح في مشاريعها الحديثة إلى جانب عدد من المشاريع العمرانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً