الجامعة العربية تعد بحشد الدعم للحكومة السودانية

الجامعة العربية تعد بحشد الدعم للحكومة السودانية

وعد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بحشد الدعم للسودان لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية، وأكد أن الجامعة ستواصل دعمها لمساندة هياكل الحكم الانتقالي في البلاد، لإتمام الاستحقاقات والمهام المنصوص عليها في الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية، وصولاً إلى مرحلة الديمقراطية الكاملة بإجراء الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية.

وعد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بحشد الدعم للسودان لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية، وأكد أن الجامعة ستواصل دعمها لمساندة هياكل الحكم الانتقالي في البلاد، لإتمام الاستحقاقات والمهام المنصوص عليها في الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية، وصولاً إلى مرحلة الديمقراطية الكاملة بإجراء الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية.

وانخرط أبو الغيط، الذي زار السودان أمس، في مباحثات مكثفة مع كل من رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، إلى جانب وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله، تركزت جميعها في سبل دعم الجامعة العربية للحكومة الانتقالية في القضايا الاقتصادية وتحقيق السلام بمناطق النزاعات.

مساعدة

وقال أبو الغيط، في مؤتمر صحفي في ختام زيارته للخرطوم، أن الجامعة ستركز مجمل جهودها في الفترة المقبلة على مساعدة هياكل الحكم الانتقالية على تنفيذ الأولويات المحددة للمرحلة الانتقالية، وخاصة فيما يتصل بتحقيق السلام الشامل في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، ومعالجة التحديات الاقتصادية، وحشد الدعم العربي والدولي لدفع التنمية وتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للبلاد، وتقديم أي دعم فني ومشورة تطلب منها للتحضير لوضع الدستور الدائم وعقد المؤتمر الدستوري.

وطالب الأمين العام للجامعة العربية المجتمع الدولي بإتاحة الفرصة للسودان للانطلاق من خلال تأمين اقتصاده وتجارته وصادراته وكل ما يتعلق باستعادة التوازن في الاقتصاد السوداني، وأكد أن لقاءه برئيس الوزراء السوداني بحث عدداً من القضايا التي تسعى الجامعة من خلالها لدعم السودان في المرحلة الحالية، واتفق معه على أن يقدم له تقريراً عند لقائهما بنيويورك خلال اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

السلام

ودعا أبو الغيط، خلال لقائه البرهان، إلى إشراك الجامعة في عملية السلام التي من المحدد أن تبدأ في 14 أكتوبر المقبل، مثمناً ما تم التوصل إليه جوبا عاصمة جنوب السودان من تفاهمات، وأعرب عن أمله بأن تنتهي المفاوضات في موعدها المحدد 14 ديسمبر بشكل يؤمّن مشاركة القوى السياسية والأطياف والجماعات المسلحة كافة في المحادثات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً