102 دراجة مخالفة في قبضة مرور رأس الخيمة

102 دراجة مخالفة في قبضة مرور رأس الخيمة

حجز رجال قسم المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، خلال حملة تفتيشية موسعة، غطت شبكة طرق الإمارة، 102 من الدراجات المخالفة، خلال أقل من 24 ساعة فقط، ارتكب سائقوها مخالفات تمس قانون المرور ومعايير السلامة العامة، أبرزها عدم ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجة، وعدم ترخيص الدراجة، أو انتهاء الرخصة.وأكد العميد د. محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية…

emaratyah

حجز رجال قسم المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، خلال حملة تفتيشية موسعة، غطت شبكة طرق الإمارة، 102 من الدراجات المخالفة، خلال أقل من 24 ساعة فقط، ارتكب سائقوها مخالفات تمس قانون المرور ومعايير السلامة العامة، أبرزها عدم ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجة، وعدم ترخيص الدراجة، أو انتهاء الرخصة.
وأكد العميد د. محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، أن الحملة مستمرة، حرصاً على تخفيض حجم الحوادث المرورية، وكبح جماح حوادث الدهس تحديداً، وتوعية سائقي الدراجات ومستخدمي الطرق بأهمية الالتزام بقواعد الأمن والسلامة، مشيراً إلى حرص القيادة الشرطية في خطتها الاستراتيجية، وبتوجيهات اللواء علي بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، بالحفاظ على سلامة وأرواح أفراد المجتمع، عبر تنفيذ العديد من البرامج التوعوية، للارتقاء بمنسوب الوعي بين شرائح المجتمع، ونشر الثقافة المرورية بين مستخدمي الطرق، بما يسهم في تعزيز منظومة السلامة على تلك الطرق، وجعلها أكثر أمناً، وإسعاد الجمهور، وصولاً إلى مجتمع آمن مرورياً.
وقال العميد أحمد النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة «لا تهاون مع الشرائح المستهترة من سائقي الدراجات، بتطبيق نص المادة رقم 81 من القرار الوزاري رقم 178 لعام 2017، بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري، عبر فرض العقوبات القانونية على مخالفات سائقي الدرجات، مثل عدم ارتداء سائقها ل»الخوذة» أثناء قيادة الدراجة، أو عدم ارتدائها من قبل الراكب، بتوقيع غرامة قيمتها 500 درهم وتسجيل 4 نقاط مرورية».
وأوضح النقبي أن الإدارة عززت السلامة المرورية، بإطلاق العديد من الحملات التوعوية والتفتيشية على مدار العام، حول القيادة الآمنة للدراجات الهوائية والنارية، بهدف تعزيز أمن الطرق وتحقيق المؤشر المنشود ل«وفيات الحوادث»، لكل مئة ألف من السكان، وتعريفهم بالجهود المتواصلة لرجال المرور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً