نتائج متقاربة جداً لنتانياهو وغانتس بعد إقفال صناديق الاقتراع

نتائج متقاربة جداً لنتانياهو وغانتس بعد إقفال صناديق الاقتراع

أظهرت استطلاعات للرأي نشرت بعد إقفال صناديق الاقتراع الثلاثاء في إسرائيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي الجنرال بيني غانتس حصلا على نتائج متقاربة جداً في الانتخابات العامة، في تكرار للسيناريو الذي حصل في الانتخابات الأخيرة قبل خمسة أشهر.

أظهرت استطلاعات للرأي نشرت بعد إقفال صناديق الاقتراع الثلاثاء في إسرائيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي الجنرال بيني غانتس حصلا على نتائج متقاربة جداً في الانتخابات العامة، في تكرار للسيناريو الذي حصل في الانتخابات الأخيرة قبل خمسة أشهر.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها محطات تلفزيونية إسرائيلية أن حزب «ليكود» اليميني الذي يتزعمه نتانياهو سيفوز بما بين 31 و33 مقعدا من أصل 120 في الكنيست، بينما سيفوز تحالف «أزرق أبيض» الذي يتزعمه رئيس الأركان السابق غانتس بما بين 32 و 34 مقعداً.

ولا يبدو، بحسب هذه الاستطلاعات، أن الانتخابات ستسفر عن كتلة واضحة تتمتع بالغالبية. وستكمن المسألة في معرفة من منهما قادر على القيام بتحالفات يجمع من خلالها 61 صوتا تخوله تشكيل ائتلاف حكومي.

وأفادت الاستطلاعات أن القائمة العربية المشتركة ستحصل على ما بين 11 و13 مقعداً، بينما سيحصل وزير الجيش السابق ورئيس حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان على ما بين 8 و10 مقاعد.

وإذا ثبتت صحة استطلاعات الرأي، فلن يكون أي من نتانياهو أو غانتس قادراً على أن يشكل حكومة مع حلفائه من دون اللجوء إلى ليبرمان.

وقال الدكتور أحمد الطيبي من القائمة المشتركة للإذاعة الإسرائيلية الناطقة بالعربية «انتهى عهد بنيامين نتانياهو، وهذا معناه انتهت صفقة القرن (الخطة الأمريكية للسلام) وهذه هدية لشعبنا».

وأضاف «إذا اتّصل بنا بيني غانتس، سنقول له شروطنا بعد التشاور مع أحزاب اللائحة المشتركة»، مشيراً إلى أنّه «قد لا يرغب بالاتصال بنا، بل ربما يريد تشكيل حكومة وحدة وطنية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً