اعراض الاصابة بجلطة في الساق وطرق الوقاية منها

اعراض الاصابة بجلطة في الساق وطرق الوقاية منها

اعراض الاصابة بجلطة في الساق وطرق الوقاية منها نتعرف عليها كما ذكرها موقع ويب طب و الذي أفاد أن جلطة الساق هي حالة تتجلط بها الأوردة العميقة، أو باختصار جلطات الساقين هي حالة تتكون فيها الجلطات في الأوردة العميقة للساق نتيجة تخثر الدم في أحد تلك الأوردة مما يؤدي إلى انسدادها وعدم مرور الدم من خلالها. اعراض الاصابة بجلطة في…

اعراض الاصابة بجلطة في الساق وطرق الوقاية منها نتعرف عليها كما ذكرها موقع ويب طب و الذي أفاد أن جلطة الساق هي حالة تتجلط بها الأوردة العميقة، أو باختصار جلطات الساقين هي حالة تتكون فيها الجلطات في الأوردة العميقة للساق نتيجة تخثر الدم في أحد تلك الأوردة مما يؤدي إلى انسدادها وعدم مرور الدم من خلالها.

اعراض الاصابة بجلطة في الساق:

ألم في القدم: عندما يكون هناك انسداد في تدفق الدم أو تباطؤ، فإن الأنسجة لا يمكنها الحصول على ما يكفي من الأكسجين من الدم، والنتيجة تكون الشعور بالألم والخدر.

احمرار الجلد: يسبب التجلط بمنطقة الفخذ أو الساق إلى احمرار الجلد وقد يكون له لمسة دافئة، مما يجعل من السهل الخلط بين تجلط الدم في الساق مع العدوى أو الإصابة.

ارتفاع درجة حرارة الجسم: وجود جلطة دموية في الساق يسبب الالتهاب الذي يمكن ان يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة او الحمى.

التلون: بدو منطقة الكاحل والقدم شاحبة نتيجة انخفاض تدفق الدم فيها الأمر الذي يسبب تغير في لون الجلد في المنطقة المصابة ويجعل ملمس القدم بارداً.

ألم في الساق: يبدأ الألم في العادة في ربلة الساق وهي عبارة عن العضلة الخلفية للساق ويمكن الشعور بتشنجات أو تقرح خاصة عند المشي.

التورم: يمكن للتورم أن يكون عرض من أعراض جلطة دموية في الساق وقد يحدث في إحدى أو كلتا الساقين بحيث يكون مؤلما جدا عند ملامسته.

كيفية التعامل مع جلطات الساق:

بالإضافة إلى الأدوية الموصوفة قد يوصي طبيبك أيضا رفع الساق المصابة وارتداء جوارب ضاغطة للمساعدة في تقليل أعراض الجلطة في الساق مثل التورم والألم.

وننصحك برفع ساقك كلما استلقيت على الأقل 3-4 مرات يوميا لمدة 15 دقيقة في المرة الواحدة للمساعدة في تخفيف الضغط في الأوردة.

طرق الوقاية من الإصابة بالجلطة في الساق:

  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية ومن الأفضل ممارسة المشي لمدة نصف ساعة يومياً أو أكثر على الأقل خمس مرات في الأسبوع.
  • عدم الجلوس لفتراتٍ طويلة بشكلٍ متواصل وإنما التحرك بين كل فترةٍ وأخرى.
  • التخلص من الدهون والوزن الزائد التي تسبب إغلاق الأوعية الدموية.
  • التقليل من الطعام الغني بالدهون والسعرات الحرارية التي تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • ترك التدخين سواء عن طريق السجائر العادية أو السجائر الإلكترونية ومنتجات التبغ جميعها فكلها تساهم في حدوث الجلطات الدموية.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً