أحمد بن سعيد آل مكتوم يخرج الدفعة السادسة من برامج الماجستير بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

أحمد بن سعيد آل مكتوم يخرج الدفعة السادسة من برامج الماجستير بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية

قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة ، رئيس مطارات دبي  بتخريج الدفعة السادسة من برامج الماجستير 2019  بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

url


قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة ، رئيس مطارات دبي بتخريج الدفعة السادسة من برامج الماجستير 2019 بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

وأكد حميد محمد القطامي رئيس مجلس أمناء كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية – في كلمته الافتتاحية خلال الحفل على أن وصول كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية إلى مصاف الكليات العالمية العريقة، في وقت قياسي، ما هو إلا نتاج فكرة مستلهمة من رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ، وما هو إلا اقتباس واقعي من تجارب سموه الناجحة في العلوم الإدارية، وفنون القيادة، التي أراد سموه أن تكون هي أساس بناء قادة المستقبل.

وقال القطامي : “تطورت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية انطلاقاً من ترجمة فكر ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حتى أصبحت اليوم صرحاً علمياً وتطبيقياً عالمياً، لهندسة وإعداد صناع القرار والمخططين وقيادات العمل المؤسسي، فضلاً عن كونها مصدراً مهماً لبحوث ودراسات التنمية البشرية، ومصدراً أساسياً للمعرفة، وساحة رحبة لتشكيل المبدعين وأصحاب الأفكار المبتكرة، المقبلين على الكلية من داخل الدولة وخارجها”.

وأضاف: “إننا إذ نعتز بقدرات كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في خلق فرص تعليمية وتدريبية لمساعدة المؤسسات على استيعاب واستثمار ثروتها البشرية، فإننا نعتز كذلك بإمكانيات الكلية ونجاحها في مواكبة المتطلبات المستقبلية لقادة الغد، وذلك بتبني حزمة من برامج الماجستير التي تم تصميمها وفق أعلى المعايير العالمية.
واختتم معالي القطامي كلمته بالإعلان عن توجه الكلية لتخصيص برامج نوعية لمنح درجة الدكتوراه، في ضوء حجم الطلب المتنامي على برامج الدراسات العليا، لتكون كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، هي المركز العلمي والتعليمي والبحثي المتكامل في المنطقة.

ومن جانبه، قال علي بن سباع المري: “في كل عام نفخر بخريجي طلاب برامج الماجستير الذين سيمثلون بالتأكيد إضافة نوعية إلى جهاتهم من خلال الخبرات والمهارات والتجارب الإدارية العالمية التي اكتسبوها من خلال الدراسة في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ليبدؤوا صفحة جديدة من حياتهم العملية والعمل مع إخوانهم لتحسين بيئة العمل الحكومي، وترسيخ نهج متطور للعمل الحكومي القائم على الابتكار والإبداع والأفكار غير التقليدية التي من خلالها يمكن لنا تحقيق طفرات اقتصادية تحقق ريادة الدولة في كافة المجالات”.
وأضاف سعادته: “تمثل كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ركيزة أساسية في تطوير العمل الحكومي، ونحن مستمرون في مسيرة تمكين قادة المستقبل من خلال المزيد من البرامج التعليمية الرائدة، وذلك من أجل تنفيذ توجهات الدولة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وتلبية طموحات أبناء الوطن لغد أفضل للأجيال القادمة”.
وشهد الحفل تخريج 83 طالباُ وطالبة من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في البرامج التالية: الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة (EMPA)، الماجستير في الإدارة العامة (MPA)، وماجستير السياسات العامة (MPP)، والماجستير في إدارة الابتكار (MIM).

وألقى الطالب والكاتب الصحفي سامي الريامي كلمة الخريجين خلال الحفل، حيث أكد على تفرد تجربة الدراسة في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، مشيراً إلى أن الطلبة الخريجين هم بالفعل رواد في مؤسساتهم ويحملون على عاتقهم مسؤوليات عدة، ولكنهم جاؤوا إلى الكلية من أجل نهل المزيد من العلم والتطور واستخدام تلك العلوم التي استقوها من الكلية في خدمة الوطن والمجتمع. مشدداً على أن الخريجون ينشدون المستقبل والتسلح بالعلم من أجل مواجهة تحدياته وخلق فرص جديدة تعزز من تنافسية الدولة وتحقيق ريادتها في كل المجالات.

كما أكد الريامي على أن دولةَ الإمارات، تشهد تطورات كبيرة، وإنجازات واضحة، خاصة في مجال التعليم العالي. وهذا نابع عن قناعة راسخة، بأن التعليم الناجح هو استثمار حقيقي ومهم في مستقبل المجتمع، وأحد العوامل الأساسية في تطور الوطن. وباسم كل الخريجين، تعهد الريامي بأن يرتقي الخريجين إلى مستوى المسؤولية التي ألقيت على عاتقِهم بعد التخرج، وأن يؤدوا الواجب المنوط بهم، وأن يكونوا مساهمين في نهضة هذا الوطن الغالي الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وفي ختام الحفل، كرم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم خريجي الكلية، مثمناً اجتهادهم خلال مسيرتهم الأكاديمية والعلمية ومتمنيا لهم المزيد من التقدم والعطاء ومواصلة الإبداع والابتكار خلال مسيرتهم المهنية وخدمة وطنهم بكل كفاءة واقتدار. وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها الصروح العلمية في الدولة بشكل عام وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية على وجه الخصوص من خلال تخريج كوادر متميزة من الطلبة المتسلحين بالعلم لمواجهة التحديات واستشراف المستقبل وبهدف تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في ميادين العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً