مركز توطين الفجيرة يبدء في تنفيذ خطة عمل شاملة

مركز توطين الفجيرة يبدء في تنفيذ خطة عمل شاملة

رصدت «البيان» خلال زيارتها أمس لمركز التوطين في الفجيرة، تغيير موقع مكتب المدير ليكون في صالة تقديم الخدمات بهدف كسر الحاجز بين المدير والمتعاملين، وحتى يكون المدير على استعداد تام لاستقبال الناس والاستماع لهم وفهم احتياجاتهم، وذلك وفق منظومة عمل أساسها خدمة الناس والعمل على إسعادهم.

رصدت «البيان» خلال زيارتها أمس لمركز التوطين في الفجيرة، تغيير موقع مكتب المدير ليكون في صالة تقديم الخدمات بهدف كسر الحاجز بين المدير والمتعاملين، وحتى يكون المدير على استعداد تام لاستقبال الناس والاستماع لهم وفهم احتياجاتهم، وذلك وفق منظومة عمل أساسها خدمة الناس والعمل على إسعادهم.

وكشف خالد الكعبي المدير الجديد المكلف بإدارة مركز التوطين في الفجيرة لـ “البيان” انه تم اعتبارا من يوم الأمس، البدء في تنفيذ خطة العمل الشاملة التي وجه بها معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين لتطوير خدمات المركز وذلك بإشراف مباشر من منى وليد وكيل الوزارة لشؤون التوطين بالإنابة”.

وكان الكعبي بالأمس يتابع عن كثب آلية تقديم الخدمات للمتعاملين لإنجاز المعاملات في أسرع وقت، مؤكدا استقبال المركز 51 متعاملا وتسجيل 33 باحث عن عمل في بوابة التوطين، واستقبال 18 عقد مواطن.

وأشار الكعبي أن الخطة الجديدة تتضمن تنفيذ برامج تدريبية مكثفة للموظفين بما يسهم في رفع كفاءتهم في تقديم الخدمة للمتعاملين فضلا عن زيادة عدد منافذ الخدمة” الكاونترات” بحيث يتم إنجاز هذه الخدمات في فترة زمنية قصيرة”.

صالة الخدمة

وأشار إلى أنه سيتواصل بشكل مباشر مع المتعاملين في المركز لا سيما وأنه سيؤدي مهامه الوظيفية في صالة الخدمة جنبا إلى جنب مع الموظفين المعنيين في تقديم الخدمات”.

وقال الكعبي أن العمل مسؤولية ومهمة وطنية، سيعمل من خلاله على مضاعفة جهوده وتوظيف كامل طاقاته بالتعاون مع فريق عمله بما يتناسب مع رؤية واستراتيجية دولة الإمارات التنموية الرائدة، ما يساهم في تعزيز كفاءة العمل ويرتقي بمستوى رضا المتعاملين، ويجسد نموذج دولة الإمارات العربية المتحدة الرائد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً