الإمارات والسعودية تدعمان السودان بـ200 ألف طن قمحاً

الإمارات والسعودية تدعمان السودان بـ200 ألف طن قمحاً

وصلت الدفعة الثالثة من شحنة القمح المقدمة لجمهورية السودان من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والبالغ حجمها 200 ألف طن والمخصصة لتلبية احتياجات الشعب السوداني من هذه السلعة الاستراتيجية، فيما أثنى رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، على قوة العلاقـة التي تربط السودان بكل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية…

وصلت الدفعة الثالثة من شحنة القمح المقدمة لجمهورية السودان من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والبالغ حجمها 200 ألف طن والمخصصة لتلبية احتياجات الشعب السوداني من هذه السلعة الاستراتيجية، فيما أثنى رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان، على قوة العلاقـة التي تربط السودان بكل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، كما وجه رسالة شكر إلي دولة الإمارات حكومة وشعباً، وذلك لما قامت بـه من مساعدة ودعم للشعب السوداني

كانت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية قد أعلنتا في شهر أبريل 2019 التزامهما بتقديم 540 ألف طن من القمح لدعم الأمن الغذائي السوداني، حيث تم توريد الدفعتين الأولى والثانية خلال شهر أغسطس الماضي، وشملت الكميات الموردة 140 ألف طن من القمح.

الدعم الغذائي

وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية: إن الدعم الغذائي المقدم للشعب السوداني يأتي بتوجيهات كريمة من قيادتي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وانطلاقاً من حرصهما على ضمان توفير احتياجات الشعب السوداني من الغذاء، كما تأتي حزمة المساعدات المقدمة في إطار الروابط الأخوية التي تجمع الشعب السوداني بالشعبين الإماراتي والسعودي.

وأضاف أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ملتزمتان بتوريد 540 ألف طن من القمح للشعب السوداني الشقيق، مشيراً إلى أن الكميات الموردة اليوم والبالغ حجمها 200 ألف طن ستغطي احتياجات السودان من هذه السلعة لمدة تزيد على ثلاثة شهور، ومن شأنها أن تسهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي الذي تسعى إليه الحكومة السودانية حالياً.

جدير بالذكر أن كميات القمح الموردة للسودان تأتي كونها جزءاً من حزمة المساعدات التي أقرتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات في شهر أبريل 2019 والبالغ قيمتها 3 مليارات دولار أمريكي، وذلك لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي للسودان، حيث تم إيداع 500 مليون دولار أمريكي من البلدين وديعة في البنك المركزي السوداني، وذلك لتعزيز مركزه المالي.

كما سيتم صرف باقي المبلغ لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني الشقيق من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية واحتياجات الموسم الزراعي.

alt

علاقات قوية

في الأثناء، أثنى رئيس المجلس السيادي الحاكم بالسودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان على قوة العلاقـة التي تربط السودان بكل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وأكد العلاقات الأخوية التي تربط بينهم، كما وجـه رسالة شكر إلى الإمارات حكومة وشعباً، وذلك لما قامت بـه من مساعدة ودعم للشعب السوداني، كما لا تزال تقدم كـل الدعم المادي للشعب السوداني في كبواته وكوارثة مثل كارثة السيول والفيضانات بعدد كبير من ولايات السودان، والتي هبت الإمارات بإرسال جسر جوي من المساعدات الإنسانية إلى ضحايا ومصابي ومتضرري السيول والفيضانات التي حدثت بالسودان.

كما أكد رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، في حوار صحفي أن العلاقة مع المملكة العربية السعودية استراتيجية، ستظل قوية بما يحقق وحدة المصير وتبادل المصالح، التي تخدم الشعبين الشقيقين.

تثمين

وثمن سعي المملكة المتواصل مع أصدقائها وحلفائها، من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. وأوضح البرهان أن المجلس العسكري حافظ على كيان الدولة.

إلى ذلك، يجري رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك زيارة إلى مصر وفرنسا قبيل توجهه إلى نيويورك، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل، وكانت أول زيارة خارجية لرئيس مجلس الوزراء إلى جوبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً