مكرمة سلطان طوّقت أعناقنا وأزاحت همومنا وحفّزتنا إلى البذل

مكرمة سلطان طوّقت أعناقنا وأزاحت همومنا وحفّزتنا إلى البذل

عبر عدد من منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، عن سعادتهم بالتوجيهات السامية التي أصدرها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والمتعلقة بتسوية الأوضاع المالية التي بلغت أكثر من 13 مليون درهم ل11 فرداً من منتسبي القيادة، وستكون لهم عوناً في مواجهة متطلبات الحياة؛ حيث عبر المستفيدون من المكرمة السخية عن شكرهم…

emaratyah

عبر عدد من منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، عن سعادتهم بالتوجيهات السامية التي أصدرها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والمتعلقة بتسوية الأوضاع المالية التي بلغت أكثر من 13 مليون درهم ل11 فرداً من منتسبي القيادة، وستكون لهم عوناً في مواجهة متطلبات الحياة؛ حيث عبر المستفيدون من المكرمة السخية عن شكرهم وامتنانهم البالغين لسموّه.
وقال المساعد أول إبراهيم إسحاق: يسعدني أن أتقدم بعظيم الشكر والامتنان إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على هذه المكرمة السخية، التي أسعدت جميع من شملتهم، فأيادي سموّه البيضاء ظلت ممدودة بالخير لكل أبنائه العاملين في حكومة الشارقة بعامة، ولمنتسبي القيادة العامة، خصوصاً، وأتمنى من الله عز وجل أن يجعلها في ميزان حسناته.
وقال المساعد أول يوسف المازم: هذه المكرمة واحدة من المكارم الكثيرة التي ظل سموّه، يطوق بها أعناق أبنائه المواطنين، وأثلجت صدورنا، وأكدت رعايته الكريمة، واهتمامه البالغ بأبنائه العاملين في كل الدوائر، والمؤسسات، وخاصة العاملين بشرطة الشارقة، واهتمامه المستمر بتحسين أوضاعهم المعيشية.
أما المساعد أول عبدالله الهاشمي فقال: تلقيت خبر المكرمة السامية، وأنا بمكة المكرمة لأداء العمرة؛ حيث تضاعفت سعادتي وفرحتي باهتمامه الكبير ومتابعته لكل شؤون العاملين والموظفين بحكومة الشارقة، ولساني يلهج بالشكر والدعاء لسموّه.
وقال المساعد أول عبدالله محمد إبراهيم: إن ما أمر به سموّه، غير مستغرب، فقد ظل على الدوام مصدراً لإشاعة الفرحة وإدخال البهجة والسرور على نفوسنا. فهو سباق في إزاحة الهموم عن كاهل أبنائه في كل قطاعات العمل بإمارة الشارقة، ولا أجد تعبيراً عن فرحتي، سوى أن أدعو الله العظيم أن يحفظ سموّه ويبقيه ذخراً.
ورأى المساعد أول محمد الحمادي، أن الشكر والثناء فقط لا يوفيان صاحب السموّ حقه. داعياً الله تعالى، أن يجعل كل ما قدمه في ميزان حسناته. وأضاف: لقد أسعدنا بهذه المكرمة السخية، وقد بهرتني سرعة استجابته بعد استماعه للمداخلة الهاتفية لأحد الزملاء، فسموّه سباق في عمل الخير، وتوفير سبل الحياة الكريمة لأبنائه.
أما المساعد محمد مال الله الحمادي فقال: كل الشكر والامتنان لسموّه، على هذه المكرمة السخية التي إن دلت على شيء، فإنها دليل واضح على سخائه، وكرمه، وعطائه المستمر لأبنائه العاملين بشرطة الشارقة، الذين يجددون العهد على المضي قدماً في بذل أقصى الجهود، لترسيخ ركائز الأمن، والاستقرار.
وقال المساعد أول محمد المهري: مكرمة صاحب السموّ، واحدة من مكارمه الكثيرة التي ظل يقدمها لأبنائه المواطنين من منتسبي القيادة العامة لشرطة الشارقة، ونشكره عليها، وهي دليل واضح على اهتمام سموّه بنا، فقد أزاح عن كواهلنا الكثير من الاستحقاقات المالية.
كما توجه المستفيدون، بالشكر إلى اللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة، على اهتمامه المستمر وحرصه على متابعة كل شؤونهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً