أكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” فرانشيسكو لاكميرا أن “الوكالة تتشرف بتواجد مقرها في دولة الإمارات التي تمتلك أهدافاً ورؤى طموحة لنشر حلول الطاقة المتجددة وتعزيز استخداماتها ونفذت في هذا الصدد العديد من المشاريع الرائدة والفريدة على مستوى العالم”.

وقال لاكميرا على هامش فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي الذي يختتم أعماله في أبوظبي اليوم الخميس، إن “دولة الإمارات لديها خطة وطنية رائدة لمكافحة آثار التغير المناخي تأتي تجسيداً لجهودها الحثيثة لتبني اقتصاد أخضر مستدام وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في شتى المجالات”.

تحقيق الأهداف

وأوضح مدير عام “آيرينا” أن “هذه الخطة تحمل أهدافاً هاماً منها تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70% بحلول العام 2050، معرباً عن ثقته بقدرة دولة الإمارات على تحقيق أهدافها الموضوعة وفق هذه الخطة”.

وعن مشاريع دولة الإمارات في قطاع الطاقة، أوضح لاكميرا أن “دولة الإمارات تمتلك أكبر محطات للطاقة الشمسية على مستوى العالم، ولازالت تواصل خططها لتنفيذ مشاريع في هذا المجال، إضافة إلى جهودها على صعيد تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة في العالم”.

وبشأن الجهود العالمية لتنويع مصادر الطاقة ومكافحة التغير المناخي، أكد مدير عام “آيرينا” أهمية تسريع وتيرة العمل على مستوى العالم إزاء قضية التغير المناخي ومكافحة آثاره السلبية والعمل وفق ما جاء في اتفاقية باريس للمناخ.

تعاون مثمر

وحول التعاون بين دولة الإمارات والوكالة الدولية للطاقة المتجددة، قال إنه “تعاون مثمر وبناء ويسهم في تعزيز عمل الوكالة، مشيرا إلى أن “آيرينا” تعمل على تسريع وتيرة تبني حلول الطاقة المتجددة في مختلف دول العالم”.

وأضاف لاكميرا أن “دولة الإمارات تعاونت مع الوكالة في العديد من المبادرات والمشاريع كما تدعم بشكل ملحوظ تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة في العالم وتنفذ في هذا الصدد العديد من المبادرات والمشاريع ليس على الصعيد المحلي وحسب إنما أيضا على الصعيد العالمي”.

وعن انعقاد المؤتمر العالمي للطاقة في أبوظبي، قال مدير عام “آيرينا” إن “كونجرس الطاقة العالمي” خطوة هامة على صعيد تسريع وتيرة تبني حلول الطاقة المتجددة في العالم وكذلك العمل المشترك في قضية التغير المناخي واكتسبت أهمية مضاعفة باستضافته في أبوظبي التي أضحت نموذجاً رائداً في تبنى حلول وممارسات الطاقة المتجددة”.