واشنطن تنقل صواريخ جديدة إلى أسطولها في المحيط الهادئ

واشنطن تنقل صواريخ جديدة إلى أسطولها في المحيط الهادئ

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اليوم الأربعاء، أن القوات البحرية تنقل صواريخ من طراز “نافال سترايك” إلى المحيط الهادئ للانضمام إلى أسطولها هناك، وهي منطقة تضم بحر الصين الجنوبي، الذي يشهد توتراً مع بكين. وذكرت وزارة الدفاع لشبكة “سي إن إن” أن الصواريخ المطورة في النرويج بلغت أهدافاً على بعد 185 كلم بزيادة 30% عن صواريخ هاربون…




حاملة طائرات أمريكية (أرشيف)


أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اليوم الأربعاء، أن القوات البحرية تنقل صواريخ من طراز “نافال سترايك” إلى المحيط الهادئ للانضمام إلى أسطولها هناك، وهي منطقة تضم بحر الصين الجنوبي، الذي يشهد توتراً مع بكين.

وذكرت وزارة الدفاع لشبكة “سي إن إن” أن الصواريخ المطورة في النرويج بلغت أهدافاً على بعد 185 كلم بزيادة 30% عن صواريخ هاربون المستخدمة حتى الآن.

ونقلت الصواريخ على متن السفينة المقاتلة يو إس إس غابرييل جيفرودس التي أقلعت من سان دييغو في بكاليفورنيا في مطلع الشهر الجاري.

وأكد قائد الأسطول الثالث الأمريكي جون فاغ لـ “سي إن إن” نشر هذه الصواريخ التي صنعتها شركة “رايثيون” للأسلحة.

وأضافت الشبكة، أنه من الممكن توجه السفينة المقاتلة يو إس إس غابرييل جيفرودس إلى سنغافورة.

ووقعت مناوشات بين بكين وواشنطن في بحر الصين الجنوبي.

ويوجد نزاع بين الصين وجيرانها على السيادة على جزر بحر الصين الجنوبي مثل جزر سبارتلي وتتنازع أيضاً مع طوكيو على أرخبيل سينكاكو الذي تديره اليابان، والذي تطالب الصين به أيضاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً