هل يموت الإنسان حقًا بسبب الملل!؟

هل يموت الإنسان حقًا بسبب الملل!؟

كم من مرّة شعرت أنك ستموتين من شدّة الملل أثناء سماعك لمحاضرة في الجامعة أو بسبب جلوسك لفترة طويلة في المنزل؟ نختبر الملل ضمن حالات كثيرة في حياتنا وهو ما نعتبره جميعنا أمر بديهي، ولكن ما لا يعرفه الجميع هو أننا يمكن فعلاً أن نموت بسبب الملل! أمر صادم أليس كذلك؟ صورة للتوضيح كشفت آخر الدراسات أن الملل يمكن …

كم من مرّة شعرت أنك ستموتين من شدّة الملل أثناء سماعك لمحاضرة في الجامعة أو بسبب جلوسك لفترة طويلة في المنزل؟ نختبر الملل ضمن حالات كثيرة في حياتنا وهو ما نعتبره جميعنا أمر بديهي، ولكن ما لا يعرفه الجميع هو أننا يمكن فعلاً أن نموت بسبب الملل! أمر صادم أليس كذلك؟

alt
صورة للتوضيح

كشفت آخر الدراسات أن الملل يمكن أن يرتبط بالوفيات المبكرة بسبب بعض الأمراض التي تنتج عنه مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية. والأمر نفسه إذا قمنا بمقارنته مع التدخين ومخاطره، فالملل لا يقتلك مباشرةً ولكنه يؤثّر على المدى البعيد ويعرّض حياتك للخطر لأنه يؤدّي إلى أمراض تكون هي السبب المباشر لل وفاة .

وبحسب ما يصفه العلماء، يمكن تعريف الملل على أنه “القاتل الصامت” لأنه يولّد الكثير من الأفكار والمشاعر السلبية التي تزيد من نسبة التعرّض لجلطات حادّة في القلب تهدّد حياتك، كما أنه المسبب الأكبر للإجهاد والتوتّر!

من ناحية أخرى، يسلّط العلماء الضوء على أن الشخص الذي يشعر بالملل قد يبحث بجنون عن شتّى الطرق ومن دون أي تفكير واعٍ عن وسائل للهو والتسلية مثل قيادة ال سيارة بسرعة أو ممارسة رياضات وأنشطة عنيفة وخطيرة، وهي كلّها بالتالي يمكن أن تضع حياته بخطر.

كل هذه العوامل تشير إلى أن الملل ليس بهذه البساطة! صحيح أنه لا يتسبب بقتلك بطريقة مباشرة إلا أنه يمكن أن يؤدّي إلى مشاكل صحية أو نفسية خطيرة تؤثّر على حياتك!

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً