حيلة بسيطة لتصفية دماغك من كثرة التفكير

حيلة بسيطة لتصفية دماغك من كثرة التفكير

عدد من عظماء البشرية كانوا يلجؤون إلى تفريغ أفكارهم وكتابتها على الورق مثل ألبرت إنشتاين وإسحق نيوتن وشارل داروين يعاني الكثير من الناس من تشويشات في الدماغ بسبب التفكير في أمور كثيرة، ووفقًا لتقرير نشره موقع “ذا لادرز”، فإن عددا من عظماء البشرية كانوا يلجؤون إلى تفريغ أفكارهم وكتابتها على الورق مثل ألبرت إنشتاين وإسحق نيوتن وشارل داروين. …

عدد من عظماء البشرية كانوا يلجؤون إلى تفريغ أفكارهم وكتابتها على الورق مثل ألبرت إنشتاين وإسحق نيوتن وشارل داروين


يعاني الكثير من الناس من تشويشات في الدماغ بسبب التفكير في أمور كثيرة، ووفقًا لتقرير نشره موقع “ذا لادرز”، فإن عددا من عظماء البشرية كانوا يلجؤون إلى تفريغ أفكارهم وكتابتها على الورق مثل ألبرت إنشتاين وإسحق نيوتن وشارل داروين.

alt
صورة توضيحية

وبحسب الخبيرة في الشؤون العصبية، جودي ويليس، فإنّ الإنسان الذي يكتب أفكاره على الورق ويعد برنامجه، بشكل مسبق، يجد سهولة في فهم الأمور وترتيبها وإيجاد حلول مناسبة. وتضيف أن كتابة الأشياء على الورق تساعد على تحفيز الدماغ والانتباه وتقوية الذاكرة على المدى البعيد، كما أن هذه الطريقة تتيح للإنسان أن يفكر لمدة كافية قبل اتخاذ القرار.
وتعرف هذه التقنية بـ”مطرح الدماغ”، أي أنه يقوم على إخراج ما يدور في الرأس وتدوينه على الورق حتى يستطيع التركيز على أمر واحد فقط في وقت محدد.

وبحسب المصدر، فإن هذه العملية تستوجب طرح كل شيء؛ سواء تعلق الأمر بالمخاوف أو بالأسئلة والحاجيات أو بالرغبات والأمور المستعجلة التي تتطلب الإنجاز.

ويرى الخبراء أن أفضل وقت للقيام بهذه المهمة هو نهاية اليوم، حتى يكون الإنسان جاهزا لبدء اليوم الموالي على نحو منظم وأكثر فعالية. وبخلاف ما قد يتبادر إلى الذهن بشأن الوقت المطلوب لكتابة الأمور على الورق، يقول خبراء إن تدوين الأفكار لا يستغرق إلا عشر دقائق أو أقل من ذلك. وعند نهاية اليوم، من المستحب أن ترى ما إذا كنت قد نجحت في تطبيق برنامجك في حذافيره، وإذا لم تكن موفقا، فمن المناسب أن ترجئ الأمور إلى اليوم الموالي.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً