السلامة أولاً

السلامة أولاً

يقوم المركز الرئيسي للتحكم في التشغيل بمراقبة كل بوصة من عمليات القطارات والمحطات والمسارات والمرآبات والأنفاق بمساعدة 4000 كاميرا ومعدات اتصال ذكي وأنظمة معلومات.

يقوم المركز الرئيسي للتحكم في التشغيل بمراقبة كل بوصة من عمليات القطارات والمحطات والمسارات والمرآبات والأنفاق بمساعدة 4000 كاميرا ومعدات اتصال ذكي وأنظمة معلومات.

ويلعب مركز التحكم في التشغيل دوراً مهماً عند حدوث الأعطال، وإخلاء الركاب في حالات الطوارئ. وفي حال توقف القطار على المسار لأي أمر طارئ، فإن الأولوية الأولى لمركز التحكم هي قيادة القطار يدوياً إلى أقرب محطة. وإذا لم يكن ذلك ممكناً، يتم إحضار قطار آخر إلى مكان الحادث للركاب، والخيار الثالث هو السماح للركاب بالنزول من القطار على المسارات ولكن فقط بعد قيام مركز التحكم بفصل تيار الكهرباء الساكنة البالغ 750 فولت.

ويمكن رفع المسارات بينما تساعد ممرات المشاة في الأنفاق في إخلاء الركاب إلى أقرب نقطة، وهناك نقطة إخلاء واحدة كل 700 متر من المسار وفقاً للمعايير الدولية. إذا كان الركاب على المسار المرتفع للمترو، بإمكانهم استخدام سلالم النزول، أو المخارج المتوفرة بالأنفاق.

وفي حالة انقطاع الربط بين محطتين بسبب عطل على المسار، يتدخل مركز التحكم للاتصال لتوفير حافلات بين المحطتين لمساعدة الركاب في مواصلة رحلتهم.

ويتمتع مترو دبي بالعديد من المزايا التي تسهم في سلامته وموثوقيته، وتشمل: أبواب منصات محطات الركاب، واقياً من الخروج عن المسار عبر الخط الرئيسي للمترو، وسياجاً متصلاً، ونظام إنذار لمنع الأشخاص من اقتحام المسار، ومركبات صيانة المسار. علماً أن المسارات محمية بحواجز خرسانية ونظام كشف أي عقبة على جانب المسار.

كما تتم حماية العمليات بواسطة نظام الحماية التلقائية للقطار، وهي تقنية مجربة ومُثبتة ومستخدمة في جميع أنحاء العالم. في حالة تعطل أي قطار، ويقوم النظام تلقائياً بمراقبة الموقف وإيقاف القطارات الأخرى لتجنب الاصطدام. ويراقب نظام الحماية التلقائية للقطار حركة القطارات، وفي حالة حدوث أي مشكلة، سيتدخل النظام على الفور لإيقاف القطار تلقائياً. هناك نظام لاكتشاف الحرارة ونظام للإنذار بالحريق، علماً بأن احتمال خروج القطار عن مساره مستبعد جداً، وقبل البدء في التشغيل التجاري، يقوم المشغل بتسيير قطار خال، يُطلق عليه «قطار كاسح» على المسارات كل صباح للتأكد من أنها آمنة تماماً.

حقائق

• تم تزويد كل محطة بوصات مجسرة ومسارات على بلاط نافر لملاءمة متطلبات أصحاب الهمم.

• إعادة تدوير 80 % من المياه المستخدمة في غسيل القطارات.

• مراقبة كل عربة من عربات القطار بكاميرات تلفزيونية لتعزيز إجراءات السلامة.

• يقوم مركز التحكم في التشغيل بالسيطرة على جميع جوانب النظام بدءاً من الوقت الذي يقضيه كل قطار في كل محطة لضمان سامة وأمن المحولات في المسار حينما لا تكون قيد الاستخدام، وانتهاءً بمتابعة صور كاميرات المراقبة المتصلة بشرطة دبي.

• يوجد مركز احتياطي للتحكم في التشغيل في الجانب الآخر من الخط الأحمر في جبل علي، وهذا المركز بإمكانه تشغيل وإدارة الخطين الأحمر والأخضر بكاملهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً