باحث : بوكو حرام تكثف هجماتها لاستعادة مكانتها

باحث : بوكو حرام تكثف هجماتها لاستعادة مكانتها

أكد الباحث في الشأن الإفريقي الدكتور إيهاب شوقي، أن الأحداث الأخيرة التي تشهدها نيجيريا من نشاط ملحوظ لحركة بوكو حرام، ناجمة عن عدة أسباب. وأشار شوقي ، إلى أنه بعد التضييق الأمني في منطقة الساحل الإفريقي في الفترة الماضية أدى إلى تراجع العمليات الإرهابية فيها، قبل أن تعود عناصر بوكو حرام في مطلع سبتمبر(أيلول) الجاري …




مسلحون من بوكو حرام النيجيرية (أرشيف)


أكد الباحث في الشأن الإفريقي الدكتور إيهاب شوقي، أن الأحداث الأخيرة التي تشهدها نيجيريا من نشاط ملحوظ لحركة بوكو حرام، ناجمة عن عدة أسباب.

وأشار شوقي ، إلى أنه بعد التضييق الأمني في منطقة الساحل الإفريقي في الفترة الماضية أدى إلى تراجع العمليات الإرهابية فيها، قبل أن تعود عناصر بوكو حرام في مطلع سبتمبر(أيلول) الجاري وتذبح ثمانية مزارعين بمايدوغوري التابعة لولاية بورنو.

وأوضح شوقي، أن السبب الآخر هو الانشقاقات التي طالت الحركة وأدت إلى إنشاء ما يسمى “داعش أفريقيا” في غرب إفريقيا، الذي خرج من عباءة بوكو حرام واتهمها بالابتعاد عن أفكار ومعتقدات تنظيم داعش الأم، ما تسبب في ما يقرب من 5 عمليات للتنظيم الجديد مقابل عمليتين على أقصى التقديرات لبوكو حرام، وهو ما جعل الأخير يعمل على العودة مجدداً، عبر استراتيجية تجنيد الأطفال، والتهديد بالذبح وغيرها، للعودة بقوة على الساحة، وليشكل تهديداً للأمن القومي النيجيري.

وشدد الباحث في الشأني الإفريقي، على أن التنظيم يجند الأطفال، ويشن هجمات واقتحامات لمدارس، رغبة منه في العودة وتكوين أرض بديلة لما فقده في العراق، وسوريا، موضحاً أن عناصر بوكو حرام يوجدون في غابة سامبيسا مترامية الأطراف، التي يصعب اختراقها من قبل القوات النيجيرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً