14500 مصباح موفر للطاقة تنير طرقات العين

14500 مصباح موفر للطاقة تنير طرقات العين

تشهد طرق مدينة العين تطوراً ملحوظاً، بعد بدء تنفيذ سلسلة مشاريع استبدال إنارة حديثة موفرة للطاقة بالإنارة التقليدية، وصيانة الأعطال، حيث تكثف البلدية جهودها لإنجاز مشاريع صيانة وتركيب أجهزة إنارة موفرة للطاقة في الطرق الداخلية والجسور، بلغت قيمتها نحو 19 مليون درهم، بهدف الارتقاء بمستويات الإنارة في المدينة التي تضم 140 ألف عمود إنارة، وتوسيع رقعتها والتقليل من الأعطال.تماشياً …

emaratyah

تشهد طرق مدينة العين تطوراً ملحوظاً، بعد بدء تنفيذ سلسلة مشاريع استبدال إنارة حديثة موفرة للطاقة بالإنارة التقليدية، وصيانة الأعطال، حيث تكثف البلدية جهودها لإنجاز مشاريع صيانة وتركيب أجهزة إنارة موفرة للطاقة في الطرق الداخلية والجسور، بلغت قيمتها نحو 19 مليون درهم، بهدف الارتقاء بمستويات الإنارة في المدينة التي تضم 140 ألف عمود إنارة، وتوسيع رقعتها والتقليل من الأعطال.
تماشياً مع خطة أبوظبي 2030، وتحقيقاً لمبدأ الاستدامة في الإنارة المستخدمة، تصب بلدية مدينة العين جهودها لتحسين مستوى خدماتها، ورفع معدلات رضى الجمهور، كما تسعى إلى تنفيذ خطط للتقليل من أعطال الإنارة وبرامج للتعامل معها بسرعة ودقة، بشبكة إنارة مرتبطة بغرفة تحكم بالإنارة في الشوارع تعمل بدقة متناهية، خلال العام المقبل، حيث ستربط 95% من إنارة الطرق، بغرفة التحكم التي ستتمكن من الكشف عن الأعطال وتحديد مواقعها بدقة وسرعة.
وتحرص البلدية على مواكبة التمدد العمراني الذي تشهده المدينة، بزيادة الطرق الحديثة الآمنة المطابقة للمواصفات العالمية من حيث السلامة والأمان والجودة، ومنها تزويدها بالإنارة الحديثة التي تتميز بتحقيقها مبدأ الاستدامة وتوفيرها للطاقة، حيث تصل نسبة الطرق الحيوية المنارة في المدينة إلى 90%، وتسعى البلدية خلال السنوات القليلة القادمة إلى زيادة النسبة لتصل إلى 95%.

مصابيح موفرة للطاقة

وتحقيقاً لمبدأ الاستدامة وسعياً لتطوير الإنارة في المدينة، بدأت بلدية العين في الربع الأول من العام الجاري، بتنفيذ جملة مشاريع تستهدف استبدال إنارة في الشوارع تعمل بنظام LED الموفر للطاقة، بالإنارة التقليدية، وتتميز كذلك، بجودتها العالية وقلة الأعطال.
وتمكنت الفرق المتخصصة من تحويل نحو 11 ألفاً و200 عمود إنارة من تقليدي إلى موفر للطاقة، في 7 مناطق، هي فلج هزاع، والروضة الشرقية، وزاخر، والظاهر، والطوية، والهيلي، والمرخانية، والمويجعي. ومن المتوقع أن يصل عددها مع نهاية العام الجاري، إلى 14.500 مصباح حديث موفر للطاقة.
وبحسب ما أشار إليه المهندس عبدالله الدرعي، رئيس قسم شبكات الإنارة في قطاع البنية التحتية وأصول البلدية، فإن اختيار المناطق التي تستبدل فيها الإنارة، يكون بناء على نسبة الشكاوى والعمر الافتراضي للمصابيح الموجودة فيها، فضلاً عن نوعياتها. كما أشار إلى مساعٍ حثيثة لاستبدال إنارة موفرة للطاقة، بالتقليدية الموجودة في الطرق الحضرية.

أعمال صيانة متواصلة

وتزيد السلوكيات الخاطئة التي تصدر عن بعض السكان، من أعطال الإنارة في المدينة، حيث يزرع بعضهم النباتات، إلى جانب أعمدة الإنارة الموجودة بالقرب من المنزل، وما ينتج عن ذلك من أضرار بسبب وصول المياه المستخدمة في الري إلى العمود، وقطع الأسلاك الكهربائية بسبب الحفر بين الأعمدة.
وتعمل البلدية عبر فرقها المتخصصة، على وضع برامج وخطط لتلبية جميع طلبات أعمال الصيانة في مختلف أرجاء المدينة، حيث تنتقل تلك الفرق التي تعمل على مدار الساعة، بعد تسلمها للطلب إلى الموقع المحدد على الفور، وتحدد العطل وتباشر العمل فيه.
ونجحت بلدية العين بعد شهرين من توقيع عقود صيانة إنارة الطرق، شمالي المدينة وجنوبيها، في إصلاح الأعطال في 16 منطقة بالمدينة وضواحيها.

إنجازات 2018

وخلال عام 2018 أنجز قسم إدارة شبكات الإنارة في بلدية العين 45% من أعمال رفع مستوى كفاءة الإنارة على الطرق الخارجية والرئيسية والحضرية بالمدينة، حيث صانت الإنارة على امتداد 415 كيلومتراً على أكثر من 17 شارعاً من الطرق الرئيسية والحضرية والخارجية، فيما أنجزت 76% من أعمال صيانة إنارة طرق المناطق السكنية في المدينة شملت 43 منطقة. وفي نهاية العام الماضي تعاملت مع 2448 بلاغاً متعلقاً بأعمال الإنارة في الطرق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً