طارق رمضان يعترف بالكذب.. ويطلب الصفح

طارق رمضان يعترف بالكذب.. ويطلب الصفح

اعترف حفيد مؤسس الإخوان، طارق رمضان، بإقامة علاقات جنسية مع نساء اتهمنه بالاغتصاب، مببراً ذلك على أنه جاء بـ”التراضي”. وقال رمضان، في مقابلة مع قناة “بي إف إم” الفرنسية، وتناقلتها عدة صحف اليوم السبت، إنه كذب بالفعل وأنه أقام “علاقات حميمية لكن بالتراضي مع المدعيتين الرئيسيتين ضده، هندة عياري، وكريستيل”، وزعم أنه فعل ذلك حتى يحمي عائلته، لأنه وجد نفسه…




حفيد مؤسس الإخوان طارق رمضان (أرشيف)


اعترف حفيد مؤسس الإخوان، طارق رمضان، بإقامة علاقات جنسية مع نساء اتهمنه بالاغتصاب، مببراً ذلك على أنه جاء بـ”التراضي”.

وقال رمضان، في مقابلة مع قناة “بي إف إم” الفرنسية، وتناقلتها عدة صحف اليوم السبت، إنه كذب بالفعل وأنه أقام “علاقات حميمية لكن بالتراضي مع المدعيتين الرئيسيتين ضده، هندة عياري، وكريستيل”، وزعم أنه فعل ذلك حتى يحمي عائلته، لأنه وجد نفسه فجأة في قلب العاصفة بعدما تحدثت الصحافة عن وقائع الاغتصاب.
وأضاف: “كل ما مارسته سابقاً مع أي امرأة كان برضى الطرفين، لم أكن يوماً عنيفاً”، معتبراً أنه تعرّض إلى “مكيدة نساء”، اتهمنه باغتصابهن ظلما، من أجل الزج به في السجن، معرباً عن “أسفه” حيال ما اقترفه من “أخطاء” تتعارض مع “مبادئ الأخلاق الإسلامية”، على حد تعبيره.
وبعد أن تقدمت 5 نساء بشكاوى تفيد باغتصابهن من قبله، تقدم رمضان “بالاعتذار” لكل من وثق به من المسلمين، قائلاً “أطلب من الجالية المسلمة وجميع من خيبت أملهم الصفح، لأنني تصرفت عكس مبادئي، وأنا الآن أحاول تجاوز ذلك”.
يذكر أن طارق رمضان، يخضع للتحقيق منذ 2 فبراير (شباط) 2018 بسبب تهمتي اغتصاب، وأطلق سراحه في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مع إخضاعه للمراقبة القضائية، بعد أن قضى 9 أشهر في الحبس الاحتياطي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً