“إهانة أرودغان” على “تويتر” تجر “كفاتنجي” إلى السجن تسعة أعوام

“إهانة أرودغان” على “تويتر” تجر “كفاتنجي” إلى السجن تسعة أعوام

قضت محكمة الجمعة بالسجن تسعة أعوام وثمانية أشهر بحق القيادية في حزب (الشعب الجمهوري) جنان كفتانجي أوغلو بسبب عدة تغريدات على شبكة “تويتر” الاجتماعية اعتبرها القضاء جرائم “تحريض على الكراهية” و”دعاية إرهابية” و”إهانة للرئيس” التركي رجب طيب أردوغان. وقالت مصادر من حزبها لوكالة (إفي) إن المحكمة لم تقر بالاحتجاز الفوري للقيادية في السجن، لكنها لم تعلق أيضا الحكم…

قضت محكمة الجمعة بالسجن تسعة أعوام وثمانية أشهر بحق القيادية في حزب (الشعب الجمهوري) جنان كفتانجي أوغلو بسبب عدة تغريدات على شبكة “تويتر” الاجتماعية اعتبرها القضاء جرائم “تحريض على الكراهية” و”دعاية إرهابية” و”إهانة للرئيس” التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت مصادر من حزبها لوكالة (إفي) إن المحكمة لم تقر بالاحتجاز الفوري للقيادية في السجن، لكنها لم تعلق أيضا الحكم لعدم ملاحظة علامات ندم لدى المدانة.

وسيطعن الدفاع في الحكم أمام محكمة استئناف يجب أن تصدر قرارا في غضون ستة أشهر.

ودفعت كفتانجي أوغلو ببراءتها، مؤكدة أن القضاة يتحركون “بأمر من القصر”، في إشارة إلى الرئيس التركي الإسلامي أردوغان.

وكالمعتاد في هذه الحالات، لن تنشر التغريدات التي يستند إليها الاتهام التي كتبت بين عامي 2012 و2017 لأن نشرها يمثل عقوبة أيضا.

وتعتبر كفتانجي أوغلو “صانعة” الحملة والاستراتيجية الانتخابية التي جعلت الحزب الشعب الجمهوري يفوز بمجلس بلدية إسطنبول بعد 25 عاما من الحكومات الإسلامية.

واعتبرت كاتي بيري نائبة رئيس التكتل الاشتراكي في البرلمان الأوروبي الحكم “انتقاما من جانب أردوغان لفوز المعارضة”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً