واشنطن تطلب من برلين وضع “حزب الله” على قائمة الإرهاب

واشنطن تطلب من برلين وضع “حزب الله” على قائمة الإرهاب

أكد سفير الولايات المتحدة في ألمانيا ضرورة أن تبادر السلطات في برلين إلى وضع حزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب لديهم بغية منع الميليشيا الموالية لإيران من الاستمرار بتجنيد العناصر وجمع تبرعات مالية من داخل البلاد. وقال السفير الأمريكي لدى برلين، ريتشارد غرينل، في مقال كتبه لصحيفة “فيلت” الألمانية ونشر اليوم الجمعة، إن “حزب الله” يدعم الإرهاب ويؤيد …




مناصرو حزب الله يستمعون إلى خطاب زعيم التنظيم الإرهابي (أرشيف)


أكد سفير الولايات المتحدة في ألمانيا ضرورة أن تبادر السلطات في برلين إلى وضع حزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب لديهم بغية منع الميليشيا الموالية لإيران من الاستمرار بتجنيد العناصر وجمع تبرعات مالية من داخل البلاد.

وقال السفير الأمريكي لدى برلين، ريتشارد غرينل، في مقال كتبه لصحيفة “فيلت” الألمانية ونشر اليوم الجمعة، إن “حزب الله” يدعم الإرهاب ويؤيد معاداة السامية.

وأوضح غرينل في المقال: “بصرف النظر عن موقف الاتحاد الأوروبي، بإمكان ألمانيا أن تعلن، على غرار هولندا وبريطانيا، حظراً تاماً لحزب الله”.

وأضاف السفير الأمريكي: “هذا لن يمنع فقط حزب الله عن البحث عن أنصار وأموال تبرعات في ألمانيا، بل سيمثل إشارة قوية تبعثها ألمانيا إلى أنها لا تسامح مع العنف والإرهاب ومعاداة السامية في أوروبا”.

ووصف غرينل عناصر “حزب الله” بـ “الممثلين الإرهابيين الأكثر قسوة لإيران”، متهماً إياهم بـ “قتل أناس أبرياء” على مدار 37 عاماً.

وأدرج الاتحاد الأوروبي الذراع العسكرية لـ “حزب الله” في قائمته للإرهاب عام 2013، لكن جناحه السياسي معترف به في كثير من دول أوروبا، بما في ذلك ألمانيا.

وفي المقابل ترى الحكومة الألمانية، بحسب ما ذكره موقع “دوتشه فيليه” الألماني أن حزب الله له عامل اجتماعي في لبنان، حيث إنه ممثل في البرلمان والحكومة.
واعتبر غرينل أن التبرير المذكور ينطوي على مغالطة، مؤكداً أن “هولندا وبريطانيا والولايات المتحدة تقيم علاقات متينة مع لبنان. لبنان يحصل من الولايات المتحدة على مساعدات تنموية أكثر من أي دولة أخرى في العالم، لكن في الوقت نفسه نظل مخلصين لمبادئنا ونصف حزب الله بما هو عليه: بأنه منظمة إرهابية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً