سجن معارضة لأردوغان 10 سنوات بتهمة “إهانة رئيس الدولة”

سجن معارضة لأردوغان 10 سنوات بتهمة “إهانة رئيس الدولة”

حكم اليوم الجمعة، على مسؤولة أكبر حزب تركي معارض في إسطنبول، بالسجن لنحو عشرة أعوام بتهمة “الدعاية الإرهابية وإهانة رئيس الدولة”. وقالت مسؤولة في حزب الشعب الجمهوري الاشتراكي الديمقراطي: “حكم على جنان قفطانجي أوغلو بالسجن تسعة أعوام وثمانية أشهر”.ودينت قفطانجي أوغلو بخمس تهم تستند خصوصاً إلى تغريدات نشرتها قبل أعوام عدة، هي “الدعاية الإرهابية”، و”إهانة رئيس …




المسؤولة في حزب الشعب الجمهوري المعارض قفطانجي أوغلو (أرشيف)


حكم اليوم الجمعة، على مسؤولة أكبر حزب تركي معارض في إسطنبول، بالسجن لنحو عشرة أعوام بتهمة “الدعاية الإرهابية وإهانة رئيس الدولة”.

وقالت مسؤولة في حزب الشعب الجمهوري الاشتراكي الديمقراطي: “حكم على جنان قفطانجي أوغلو بالسجن تسعة أعوام وثمانية أشهر”.
ودينت قفطانجي أوغلو بخمس تهم تستند خصوصاً إلى تغريدات نشرتها قبل أعوام عدة، هي “الدعاية الإرهابية”، و”إهانة رئيس الدولة”، و”إهانة موظف”، و”إهانة الجمهورية التركية”، و”الحض على الكراهية”.
وكانت المسؤولة السياسية التي استقطبت محاكمتها اهتماماً كبيراً داخل تركيا وخارجها، تواجه عقوبة السجن حتى 17 عاماً.
وأوضحت المسؤولة في الحزب المعارض أن قفطانجي أوغلو لن يتم سجنها في انتظار محاكمتها أمام الاستئناف خلال ستة أشهر.
وطوال محاكمتها، نددت قفطانجي أوغلو بـ”محاكمة سياسية” تهدف في رأيها ورأي أنصارها إلى معاقبتها على دورها في فوز مرشح المعارضة في انتخابات بلدية إسطنبول.
وتعتبر قفطانجي أوغلو مهندسة حملة أكرم إمام أوغلو، الذي تغلب على مرشح الرئيس رجب طيب أردوغان في إسطنبول في مارس (آذار) الفائت، ثم في يونيو (حزيران) بعد إلغاء الانتخابات الأولى.
وحضر إمام أوغلو قسماً من المحاكمة الجمعة.

وتجمع المئات صباح الجمعة أمام محكمة إسطنبول تعبيراً عن دعمهم لقفطانجي أوغلو.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً