تظاهرات في إدلب مناهضة لدمشق وحليفها الروسي

تظاهرات في إدلب مناهضة لدمشق وحليفها الروسي

تجمع مئات المتظاهرين اليوم الجمعة في محافظة إدلب، تنديداً بالنظام السوري وحليفه الروسي، اللذين شنا لأشهر عدة عمليات قصف دامية على شمال غرب سوريا قبل إعلان هدنة. ورفع نحو ألف متظاهر في ساحة رئيسية قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، أعلام المعارضة ولافتات تدعو إلى سقوط النظام وموسكو.وكتب على إحدى اللافتات “الثورة فكرة والفكرة…




جانب من التظاهرات في إدلب (تويتر)


تجمع مئات المتظاهرين اليوم الجمعة في محافظة إدلب، تنديداً بالنظام السوري وحليفه الروسي، اللذين شنا لأشهر عدة عمليات قصف دامية على شمال غرب سوريا قبل إعلان هدنة.

ورفع نحو ألف متظاهر في ساحة رئيسية قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، أعلام المعارضة ولافتات تدعو إلى سقوط النظام وموسكو.
وكتب على إحدى اللافتات “الثورة فكرة والفكرة لا تموت”، في إشارة إلى الحركة الاحتجاجية الشعبية التي اندلعت عام 2011 وتم قمعها بالقوة ما أدى إلى اندلاع النزاع في البلاد.
وتشهد محافظة إدلب والمناطق المجاورة لها الخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية، وقفاً لإطلاق النار أعلنته موسكو في 31 أغسطس (آب)، بعد أربعة أشهر من القصف الذي شنه النظام وحليفه الروسي، ما أسفر عن مقتل أكثر من 960 مدنياً، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.
كما تظاهر المئات في مركز محافظة إدلب وحملت إمرأة لافتة كتب عليها “أوقفوا إرهاب روسيا”.
وتأتي هذه الاحتجاجات بعد أسبوع من تظاهرة مماثلة عند معبر باب الهوى الحدودي، حاول المشاركون فيها عبور الحدود إلى تركيا ما اضطر القوات التركية إلى اطلاق الغاز المسيل للدموع.
ونشرت تركيا، الداعمة للفصائل المقاتلة، قوات على عشرات نقاط المراقبة في شمال غرب سوريا. وتخشى أنقرة تدفقاً جديداً للاجئين إلى حدودها في حال شن النظام هجوماً واسعاً.

وأعرب بعض المتظاهرين الجمعة عن أسفهم لتقاعس تركيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً