منتسبات «مفوضية الشارقة» يقدمن نصائح العودة إلى المدرسة

منتسبات «مفوضية الشارقة» يقدمن نصائح العودة إلى المدرسة

مع حلول العام الدراسي الجديد، تظهر الحاجة الملحة لإعادة تنظيم أوقات الطلاب، وأسلوب حياتهم اليومية، لاسيما بعد الإجازة الصيفية الطويلة التي رافقها الكثير من التغييرات سواء في عدد ساعات النوم، أو في الاهتمامات الحياتية، ومع عودة الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية، قدمت مجموعة من منتسبات مفوضية مرشدات الشارقة، حزمة من النصائح القيمة للطلاب والتي اكتسبنها من خلال وجودهن في المفوضية، ومشاركتهن…

emaratyah

مع حلول العام الدراسي الجديد، تظهر الحاجة الملحة لإعادة تنظيم أوقات الطلاب، وأسلوب حياتهم اليومية، لاسيما بعد الإجازة الصيفية الطويلة التي رافقها الكثير من التغييرات سواء في عدد ساعات النوم، أو في الاهتمامات الحياتية، ومع عودة الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية، قدمت مجموعة من منتسبات مفوضية مرشدات الشارقة، حزمة من النصائح القيمة للطلاب والتي اكتسبنها من خلال وجودهن في المفوضية، ومشاركتهن في سلسلة من البرامج والأنشطة التربوية والتعليمية التي جعلتهن قدوة مميزة بين أجيالهن.
وقالت هند يعقوب النقبي (14 عاماً): «تنظيم وقت النوم قبل بدء العام الدراسي وتجهيز الأدوات المدرسية والكراسات والمتطلبات اللازمة، من أهم الأمور التي يجب أن يحرص عليها طلاب المدارس».
وأضافت: «وجودي في المفوضية ساعدني كثيراً على المحافظة على نظام حياة صحية ومنظمة، حيث التزمت بتنظيم وقتي طوال العطلة الصيفية، وكنت دائماً أقوم بالقراءة ومراجعة المعلومات التي ستساعدني في الصفوف المتقدمة، إلى جانب حرصي على تنمية مهاراتي الشخصية».
وقالت علياء مبارك سالم (12 عاماً): «أصدقائي الطلاب التحقنا بعام دراسي جديد، ويجب أن تستعدوا له من البداية من خلال شراء حاجياتكم المدرسية مع الحرص على عدم الإسراف والمبالغة في شراء المستلزمات بدون حاجة، كما أنه من المهم تنظيم وقت نومكم قبل بدء العام الجديد حتى لا تصابوا بوعكات صحية ونفسية».
وأضافت شهد هشام الدح (15عاماً): «الاستمرار في قراءة الكتب في مختلف المجالات الأدبية، من أهم الخطوات للمحافظة على مهاراتكم اللغوية والفكرية، التي ستساعدكم على العودة إلى المدرسة بدون الشعور بالخوف والارتباك من العام الجديد، إلى جانب تنظيم وقت نومكم لتكونوا على استعداد لاستقبال المدرسة، مع وضع لائحة وخطة للعام الدراسي الجديد، والتركيز على تنمية نقاط الضعف».
وقالت فاطمة الأميري (15عاماً): «التخطيط المسبق والتجهيز للعودة إلى المدرسة يسهلان عليكم الكثير و يساعدانكم على استقبال العام الدراسي الجديد بتفاؤل وسعادة، حيث يجب أن تضعوا خطة لأهم الأمور التي يجب تحقيقها خلال هذا العام الجديد، وتحددوا النتائج التي تسعون إلى تحقيقها لتتمكنوا من الانطلاق بقوة منذ بداية العام».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً