المزروعي : العمل الخيري في الإمارات نهج راسخ وشمولي

المزروعي : العمل الخيري في الإمارات نهج راسخ وشمولي

أكد رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور حمدان مسلم المزروعي، أن الامارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تعتبر واحدة من أهم الدول التي تعمل على تعزيز مجالات العمل الخيري، وترسيخه مفاهيمه وأهدافه بين قطاعات المجتمع كافة. وقال في تصريح خاص بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي يصادف الخامس من سبتمبر (أيلول)…




alt


أكد رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور حمدان مسلم المزروعي، أن الامارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تعتبر واحدة من أهم الدول التي تعمل على تعزيز مجالات العمل الخيري، وترسيخه مفاهيمه وأهدافه بين قطاعات المجتمع كافة.

وقال في تصريح خاص بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي يصادف الخامس من سبتمبر (أيلول) من كل عام إن “مبادرات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وضعت الإمارات في مصاف القوى الخيرة في العالم، التي تهتم بالعمل الخيري نهجاً وممارسة، وتفرد له مساحة واسعة ضمن برامجها الإنسانية وخططها التنموية للحد من المعاناة البشرية”.

مبادئ زايد

وأكد المزروعي أن احتفاء الإمارات باليوم الدولي للعمل الخيري يؤكد التزامها بالمبادئ التي أرساها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع الأسس الراسخة التي قام عليها صرح الإمارات الخيري، وتتعزز حالياً في ظل القيادة الرشيدة التي تسير على خطى زايد الخير.

45 مؤسسة خيرية

وقال رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إن “تفرد الإمارات في المجال الخيري يتجلى بوضوح في عدد الجمعيات والمؤسسات الإماراتية التي تضطلع بمهام العمل الخيري، والتي بلغت حوالي 45 جمعية ومؤسسة تعمل جميعها في تناغم تام من أجل تعزيز دور الإمارات الرائد في المحافل الإنسانية والخيرية الإقليمية والدولية، مؤكداً على أن الدولة عمدت إلى توسيع مظلة العمل الخيري، وإعلاء شأنه من خلال دعم الجهات التي تعمل في هذا المجال الحيوي، وحثها على ارتياده وابتكار الحلول التي تجعل منه عملاً مستداماً، وأوسع نطاقاً، وأكثر تأثيراً في الشرائح والفئات التي يستهدفها.

شمولية المساعدات الإغاثية

وأضاف المزروعي: “هذه الأسس جسدتها الإمارات واقعاً معاشاً في العديد من الدول التي شهدت كوارث وأزمات من ضمنها اليمن، وذلك بشهادة المجتمع الدولي ومنظماته، حيث أعلنت الأمم المتحدة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تصدرت المركز الأول عالمياً كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني الشقيق لعام 2019 من خلال دعم خطة استجابة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن، وجاء ذلك في تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” عن مستوى التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019، مشيراً إلى أن المساعدات المقدمة شملت 15 قطاعاً رئيسياً من قطاعات المساعدات وتضمنت 49 قطاعاً فرعياً، بما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية واحتوائها لكافة مظاهر الحياة في اليمن نحو المساهمة في توفير الاستقرار والتنمية في تلك المحافظات وغيرها من المناطق اليمنية.

جهود إنسانية وتنموية

وتابع الدكتور حمدان مسلم المزروعي قائلاً إن “الإمارات كانت سباقة في التعامل مع التحديات الإنسانية التي واجهت اليمن خلال السنوات الأربع الماضية، وذلك استجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة، وتواصل الدولة جهودها الإنسانية والتنموية في اليمن انطلاقاً من مسؤوليتها الإنسانية تجاه الأشقاء هناك، وتبذل قصارى جهدها لتوفير متطلبات الحياة الضرورية وتحسين الخدمات على الساحة اليمنية، مؤكداً أن المؤسسات الإنسانية والخيرية الإماراتية وعلى رأسها هيئة الهلال الأحمر تساهم بقوة في دعم الأشقاء في اليمن وتخفيف معاناتهم”.
وأشار إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نفذت العديد من البرامج والمشاريع في مجالات حيوية كالتعليم والصحة والأمن الغذائي وخدمات المياه والكهرباء والنقل، وإعادة الإعمار والمشاريع السكنية والاقتصادية، إضافة إلى البرامج الاجتماعية والثقافية والرياضية والفنية وغيرها من المجالات التي عززت جهود التنمية والإعمار في اليمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً