دراسة: الزواج وعلاقته بالإصابة بالخرف

دراسة: الزواج وعلاقته بالإصابة بالخرف

دراسات عدة ربطت بين لزواج و الوقتية من عدد من الأمراض مقارنة بالعزوبية وهي عدم الزواج، وهاهي دراسة جديدة تربط بين الزواج و لوقاية من مرض الخرف مقارنة بغير المتزوجين، إليكم التفاصيل: الزواج و الخرف: كشفت دراسة أمريكية جديدة أجريت في جامعة ولاية ميشيغان بأن الأشخاص المتزوجين هم أقل عرضة للإصابة بمرض الخرف، مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم الزواج…

دراسات عدة ربطت بين لزواج و الوقتية من عدد من الأمراض مقارنة بالعزوبية وهي عدم الزواج، وهاهي دراسة جديدة تربط بين الزواج و لوقاية من مرض الخرف مقارنة بغير المتزوجين، إليكم التفاصيل:

الزواج و الخرف:

كشفت دراسة أمريكية جديدة أجريت في جامعة ولاية ميشيغان بأن الأشخاص المتزوجين هم أقل عرضة للإصابة بمرض الخرف، مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم الزواج أبداً.

من جهته قال المشرف على الدراسة، البروفيسور هوي ليو، إن البحث مهم لأن عدد كبار السن غير المتزوجين في الولايات المتحدة مستمر في النمو.

وأضاف ليو، بأن النتائج ستكون مفيدة لصانعي السياسات الصحية، والأطباء الذين يسعون إلى تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الخرف، بشكل أفضل وتصميم استراتيجيات تدخّل فعالة للحد من مخاطره.

تفاصيل الدراسة:

قام الباحثون بتحليل البيانات الخاصة بأكثر من 15000 شخص ينتمون إلى خمس مجموعات تشمل المتزوجين والمطلقين والمنفصلين والأرامل وأشخاص لم يسبق لهم الزواج من قبل. وتم جمع البيانات على مدار 14 عاماً.

وكشفت النتائج أن المتزوجين كانوا أقل عرضة للإصابة بالخرف، في حين كان المطلقون أكثر عرضة لهذا المرض، وخاصة من فئة الرجال.

ووجد الباحثون بأن العوامل المتعلقة بالصحة، مثل السلوكيات، والأمراض المزمنة أثرت بشكل طفيف على احتمال الإصابة بالخرف بين المطلقين والمتزوجين على حد سواء، ولم تؤثر على الفئات الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً