ألمانيا تنتقد استئناف قوات “فارك” الكولومبية القتال ضد الحكومة

ألمانيا تنتقد استئناف قوات “فارك” الكولومبية القتال ضد الحكومة

انتقدت الحكومة الألمانية إعلان القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك”، وهو تنظيم ثوري يساري مسلح، استئناف القتال ضد الحكومة في كولومبيا. وذكرت وزارة الخارجية الألمانية في برلين اليوم الخميس، أن الدعوة للقتال تعد خطوة واضحة في الاتجاه الخطأ.يذكر أن قادة متمردين سابقين أعلنوا الأسبوع الماضي استئناف القتال مجدداً ضد الحكومة الكولومبية بعد نحو 3 أعوام من …




القوات المسلحة الثورية الكولومبية


انتقدت الحكومة الألمانية إعلان القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك”، وهو تنظيم ثوري يساري مسلح، استئناف القتال ضد الحكومة في كولومبيا.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية في برلين اليوم الخميس، أن الدعوة للقتال تعد خطوة واضحة في الاتجاه الخطأ.

يذكر أن قادة متمردين سابقين أعلنوا الأسبوع الماضي استئناف القتال مجدداً ضد الحكومة الكولومبية بعد نحو 3 أعوام من التوصل لمعاهدة سلام تاريخية بين الجانبين، وفي مقطع مصور صدر الأربعاء الماضي، أعلن لوسيانو مارين أرانجو، المعروف باسمه الحركي، إيفان ماركيز، بدء مرحلة جديدة من الكفاح المسلح، واتهم الحكومة بأنها لم تحترم اتفاق السلام الذي أدى إلى تسريح نحو 7 آلاف من مقاتلي “فارك”.

وكان ماركيز اختفى قبل أكثر من عام، وظهر في المقطع المصور محاطاً بنحو 20 شخصاً مرتدين ملابس مموهة، وبينهم القائد السابق في “فارك”، سيوكسيس هيرنانديز، المكنى بـ”جيسيس سانتريتش” الذي يواجه اتهامات بتهريب المخدرات.

وكان اتفاق السلام الذي تم التفاوض عليه في هافانا، أنهى 52 عاماً من الصراع عند إبرامه في عام 2016، وتحولت قوات “فارك” إلى حزب سياسي وتم منحها 10 مقاعد في مجلس النواب، وخلّف النزاع المسلح في كولومبيا أكثر من 220 ألف قتيل وشرّد قرابة 8 ملايين شخص، وفقاً للمركز الوطني الحكومي للذاكرة التاريخية.

وجاء في بيان الخارجية الألمانية أيضاً: “من المهم في الوضع الراهن، أكثر من أي وقت مضى، مواصلة العمل بثبات على تنفيذ اتفاق السلام بين الحكومة وفارك”، مؤكداً أن ألمانيا تعتزم مواصلة دعم كولومبيا في الطريق نحو السلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً