خبير اقتصادي : المساعدات التنموية الإماراتية منحت الحياة للمدن اليمنية

خبير اقتصادي : المساعدات التنموية الإماراتية منحت الحياة للمدن اليمنية

رأى الأمين العام للمجلس التنفيذي في رأس الخيمة دكتور إدارة الأعمال محمد عبد اللطيف خليفة أن الدعم الإماراتي في اليمن وضع مقومات الاستدامة للجمهورية وساهم في تحسين الوضع الاقتصادي بشكل لافت مما انعكس على الناتج القومي المحلي وفي الوقت نفسه ساهم في خلق فرص عمل لليمنيين عبر المشاريع التنموية التي أسستها الدولة، مشيراً إلى أن الإمارات حرصت على…




alt


رأى الأمين العام للمجلس التنفيذي في رأس الخيمة دكتور إدارة الأعمال محمد عبد اللطيف خليفة أن الدعم الإماراتي في اليمن وضع مقومات الاستدامة للجمهورية وساهم في تحسين الوضع الاقتصادي بشكل لافت مما انعكس على الناتج القومي المحلي وفي الوقت نفسه ساهم في خلق فرص عمل لليمنيين عبر المشاريع التنموية التي أسستها الدولة، مشيراً إلى أن الإمارات حرصت على تقديم المساعدات التنموية بشكل أساسي بهدف تحقيق الاستقرار للشعب اليمني حتى بعد انتهاء النزاع.

وأوضح محمد عبد اللطيف خليفة في تصريح عبر 24 أن الإمارات تستحق مليونية الوفاء التي ستقام تقديراً لجهودها في جنوب اليمن، لكونها ساهمت في إرساء أسس التنمية التي دعمت الشعب اليمني وسط ما يعانيه من نزاعات”، ولفت إلى أن موقف الدولة جاء انطلاقاً من مبادئ راسخة لدى الإمارات أهمها تحمل مسؤولياتها تجاه محيطها العربي والخليجي.

الدعم الصحي
وقال الأمين العام للمجلس التنفيذي في رأس الخيمة: “ساهمت دولة الإمارات في منع حدوث فراغ صحي في اليمن، فقد دشنت العديد من المستشفيات والمراكز الصحية، وقدمت لدعم للمستشفيات عبر تزويدها بالأجهزة الطبية الحديثة وتولي تكاليف العمليات الجراحية، فضلاً عن توفير الوظائف للشعب اليمني بهدف تحقيق التنمية”.

وبين محمد عبد اللطيف خليفة أن “دولة الإمارات لها دور كبير في دعم قطاعات التعليم والطاقة وتأهيل البنية التحتية، ضمن رؤية استراتيجية لإعادة تسيير الحياة، والتغلب على الآثار المدمرة التي خلفتها النزاعات، كما برز دور الإمارات في تحسين الوضع الاقتصادي في اليمن من خلال تقديم المساعدات الإنسانية، حيث سارعت الهيئات والمؤسسات الإماراتية إلى تقديم المساعدات العاجلة وتسيير جسور جوية وبحرية وبرية للمناطق اليمنية من أجل رفع المعاناة عن الأهالي ومساعدتهم للعيش بأمن واستقرار”.

توفير الوظائف
وذكر الأمين العام للمجلس التنفيذي في رأس الخيمة أن “إجمالي المساعدات الإماراتية بلغ منذ عام 2015، 20.57 مليار درهم إماراتي ، ثلثا المساعدات خصصت للمشاريع التنموية، واستفاد من إجمالي الدعم الإماراتي 17.2 مليون يمني في 12 محافظة، وبفضل هذه المساعدات تمت إعادة تأهيل وتشغيل 3 مطارات و3 موانئ بحرية في عدن والمكلا وسقطرى، الذي بدوره وفر العديد ومن الوظائف للشعب اليمني بهدف تحقيق التنمية والازدهار”.

وقال محمد عبد اللطيف خليفة: “أصبحت الإمارات عضواً فاعلاً في جهود المواجهة الدولية للتحديات الإنسانية وباتت حاضرة بقوة في مجالات المساعدات الإنسانية ومساعدات الإغاثة الطارئة وطويلة الأمد في مناطق العالم كافة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً