مساعدات طبية إماراتية لمواجهة انتشار “الكوليرا” في الساحل الغربي اليمني

مساعدات طبية إماراتية لمواجهة انتشار “الكوليرا” في الساحل الغربي اليمني

تواصل دولة الإمارات دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني لمواجهة وباء الكوليرا الذي يطل برأسه من جديد مع موسم هطول الأمطار، وفي هذا الصدد نفذ الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب) الماضيين حملات مكثفة في مختلف مديريات الساحل الغربي بمحافظتي تعز والحديدة عبر فرق طبية وعيادات متنقلة، حيث تم تزويد المستشفيات الحكومية…




alt


تواصل دولة الإمارات دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني لمواجهة وباء الكوليرا الذي يطل برأسه من جديد مع موسم هطول الأمطار، وفي هذا الصدد نفذ الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب) الماضيين حملات مكثفة في مختلف مديريات الساحل الغربي بمحافظتي تعز والحديدة عبر فرق طبية وعيادات متنقلة، حيث تم تزويد المستشفيات الحكومية والوحدات والمراكز الصحية بالأدوية والمحاليل الوريدية اللازمة

وشمل الدعم تزويد المستشفيات بدفعات متتالية من الأدوية اللازمة خاصة في مديريتى الوازعية والمخا بمحافظة تعز وحيس والتحيتا بمحافظة الحديدة.

وسيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عيادات متنقلة الى بلدات المتينة والغويرق والسويق والذكير وهي بلدات نائية ساحلية جنوب غرب مديرية التحيتا وتمكنت من انقاذ 280 أسرة.

حملات مكثفة
ونفذت الفرق الطبية التابعة للهلال حملات مكثفة إستمرت 20 يوماً في مديرية موزع و 16 يوما في مديرية الوازعية حققت خلالها نجاحا كبيرا في مكافحة الوباء.

وأكد ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي أن فرق الهلال الطبية تراقب عن كثب الوضع الصحي في كامل المديريات المحررة ولن تتوانى عن تقديم كل ما يلزم من خدمات صحية ترجمة لما تولية دولة الإمارات من إهتمام للقطاع الصحي في كافة المديريات والمحافظات اليمنية المحررة.

وثمنت جهات الإختصاص الدور الكبير والدعم السخي من قبل دولة الإمارات ، في تخفيف معاناة المواطنين اليمنيين وإنقاذ حياتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً