احتجاج المعلمين في الأردن.. تصعيد متبادل بين الإخوان والدولة

احتجاج المعلمين في الأردن.. تصعيد متبادل بين الإخوان والدولة

فيما أصر معلمو الأردن على إقامة وقفة احتجاجية أمام رئاسة الوزراء، في عمان، الخميس الماضي، أكدت وزارة الداخلية أنها لن تسمح باقامة أي فعاليات سواء أمام رئاسة الوزراء أو في ميدان الداخلية. وقالت مصادر في الوزارة إنها “لن تسمح بإقامة الوقفة على دوار الداخلية او الدوار الرابع، وأنه سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع اقامتها على الدوارين اللذين يشهدان حركة مرورية…




احتجاجات لنقابة المعلمين في الأردن (أرشيف)


فيما أصر معلمو الأردن على إقامة وقفة احتجاجية أمام رئاسة الوزراء، في عمان، الخميس الماضي، أكدت وزارة الداخلية أنها لن تسمح باقامة أي فعاليات سواء أمام رئاسة الوزراء أو في ميدان الداخلية.

وقالت مصادر في الوزارة إنها “لن تسمح بإقامة الوقفة على دوار الداخلية او الدوار الرابع، وأنه سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع اقامتها على الدوارين اللذين يشهدان حركة مرورية كثيفة”.

وبررت الوزارة قرارها بأنها لا تسمح بإعاقة حركة المواطنين والمركبات وتعطيل سير الحياة اليومية، لكنها سمحت باقامة الوقفة في الساحة المقابلة لمجلس النواب.

وتصاعدت التصريحات المتبادلة بين الحكومة من جهة و مجلس نقابة المعلمين (الإخواني) من جهة أخرى، على خلفية الوقفة الاحتجاجية التي ينفذها المعلمون أملا بتحقيق مطالب وظيفية تتمثل بعلاوات على رواتبهم.

وأكدت نقابة المعلمين قامة الفعالية الاحتجاجية في مكانها وزمانها المقرر مسبقاً ظهر الخميس قرب رئاسة الوزراء على الدوار الرابع.

وقال نقيب المعلمين ناصر النواصرة (المقرب من حزب جبهة العمل الإسلامي) إن “النقابة ماضية في تنفيذ وقفتها الاحتجاجية على الدوار الرابع يوم غد الخميس، ولن تتراجع عنها إلا اذا وافقت الحكومة على المطالب”.

ويسيطر على نقابة المعلمين جماعة الإخوان التي فازت بأغلبية مقاعد مجلس النقابة في الانتخابات الماضية.

ومن المتوقع أن تشهد الوقفة مشاركة واسعة من المعلمين كنوع من الوفاء لنقيبهم الذي توفي قبل أيام في حادث سير جنوب المملكة، قبل أن يخلفه بموقع النقيب نائبه ناصر النواصرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً