نفذ 100 عملية إعدام.. جلاد الرقة بقبضة قسد

نفذ 100 عملية إعدام.. جلاد الرقة بقبضة قسد

ذكرت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم الجمعة، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، تمكنت من إلقاء القبض على أحد أخطر عناصر تنظيم داعش الإرهابي، خلال معركة الباغوز الأخيرة. ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عن وسائل إعلام بلجيكية القول، إن أنور حدوشي البريطاني البلجيكي المولد، والملقب بـ “جلاد داعش في الرقة”، قبض عليه من قبل القوات الكردية في الرقة، وهو الآن رهن الاعتقال…




الداعشي أنور حدوشي (دي مورغن)


ذكرت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم الجمعة، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، تمكنت من إلقاء القبض على أحد أخطر عناصر تنظيم داعش الإرهابي، خلال معركة الباغوز الأخيرة.

ونقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عن وسائل إعلام بلجيكية القول، إن أنور حدوشي البريطاني البلجيكي المولد، والملقب بـ “جلاد داعش في الرقة”، قبض عليه من قبل القوات الكردية في الرقة، وهو الآن رهن الاعتقال إلى جانب زوجته في أحد سجون قسد.
ووفقاً لصحيفة “دي مورغن” البلجيكية، فإن حدوشي متهم بقتل أكثر من 100 شخص في الرقة خلال فترة سيطرة التنظيم الإرهابي على المدينة.
هجمات بروكسل وباريس
وأفادت بأن الإرهابي البلجيكي متورط في تمويل الهجمات الانتحارية التي شهدتها كل من بروكسل وباريس.
ولفتت التقارير الإخبارية إلى أن أنور حدوشي (35 عاماً) المغربي الأصل، كان يعمل في مجال توزيع الموسيقى والرقص، عندما قابل زوجته جولي ميس (32 عاماً) في شيربيك في بلجيكا.
وبعد إعلان ارتباطهما، انتقلا إلى برمنغهام في بريطانيا عام 2009، ومنها إلى سوريا مع ولديهما في عام 2014، وحتى بعد سفره، استمر في تلقي مخصصات الإسكان في حسابه البنكي البريطاني.
فوائد بالآلاف
ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، أنه وفقاً للأوراق القانونية، انضم حدوشي وزوجته إلى داعش في سبتمبر (أيلول) 2014، وبما أن الإرهابي كان يعيش في برمنغهام، فادعى أنه حصل على آلاف الجنيهات من فوائد الإسكان من مجلس المدينة.
وبعد مغادرتهما برمنغهام، أخبر مالك العقار السابق المجلس أن الزوجين لا يعيشان في منزله، لكن لم يوقف أي شخص في السلطة أو إدارة العمل والمعاشات دفع الاستحقاقات إلى حسابها، ونتيجة لذلك، تم دفع أكثر من 1 آلاف جنيهاً استرليني على هيئة فوائد استخدمها حدوشي لتمويل هجمات بروكسل وباريس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً