استعدادات لإجلاء النازحين السوريين عن مخيم الركبان

استعدادات لإجلاء النازحين السوريين عن مخيم الركبان

صرح المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اليوم الجمعة، أن العمل مستمر لإجلاء مجموعة كبيرة من نزلاء مخيم الركبان للنازحين في منطقة التنف جنوب غربي سوريا مطلع سبتمبر(أيلول) المقبل. وأكد رئيس المركز أليكسي باكين لصحافيين روس وأجانب زاروا أمس الخميس مركزاً لإيواء اللاجئين في حمص، أن الجانب الروسي بالتعاون مع الحكومة السورية وبالتنسيق مع المنظمات الإنسانية الدولية، …




مجموعة من النازحين السوريين (أرشيف)


صرح المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اليوم الجمعة، أن العمل مستمر لإجلاء مجموعة كبيرة من نزلاء مخيم الركبان للنازحين في منطقة التنف جنوب غربي سوريا مطلع سبتمبر(أيلول) المقبل.

وأكد رئيس المركز أليكسي باكين لصحافيين روس وأجانب زاروا أمس الخميس مركزاً لإيواء اللاجئين في حمص، أن الجانب الروسي بالتعاون مع الحكومة السورية وبالتنسيق مع المنظمات الإنسانية الدولية، يعمل جاهداً على استقبال وإيواء النازحين، مشيراً في هذا الصدد وبشكل خاص إلى مشكلة مخيم الركبان، وفقاً لموقع “روسيا اليوم” الإخباري.

وقال: “بمساعدة بعثة الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري تم نهاية الشهر الجاري إحصاء سكان مخيم الركبان، وأعرب آلاف النساء والأطفال والمسنين عن رغبتهم في مغادرته”، وأضاف “في مطلع سبتمبر(أيلول) المقبل، نخطط لخروج آمن وطوعي للنازحين من الركبان إلى مراكز الإيواء المؤقت، بما فيها تلك المنتشرة هنا في حمص”.

وأوضح أن هذه المحافظة تحتضن 26 من أصل 50 مركز إيواء تم افتتاحها في البلاد، وكما أشار إلى أن مراكز الإيواء المؤقت تتوفر فيها كل الظروف اللازمة لاستقبال وإقامة النازحين، بما فيها الغذاء والمساعدة الطبية والنفسية، وذلك بخلاف مخيم الركبان الذي يشكو القاطنون فيه من ظروف معيشية تعيسة ومرعبة.

ويقع مخيم الركبان تحت سيطرة المسلحين المدعومين من القوات الأمريكية، التي أقامت قاعدة لها في منطقة التنف، وكانت موسكو قد حذرت مراراً من أن الوضع في الركبان أشبه بالكارثة الإنسانية ودعت الجانب الأمريكي لتسهيل خروج النازحين منه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً