«الشؤون الإسلامية» تحيي ذكرى الهجرة النبوية

«الشؤون الإسلامية» تحيي ذكرى الهجرة النبوية

أحيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أمس، ذكرى الهجرة النبوية الشريفة في عامها الجديد 1441ه، وذلك على مسرح كاسر الأمواج في العاصمة أبوظبي، وشهد الحفل الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمدير العام، والمديرون التنفيذيون، ولفيف من رجال الدين ورؤساء الكنائس، وجمهور واسع من المحتفلين. رفعت الهيئة بهذه المناسبة التهاني والتبريكات إلى صاحب…

emaratyah

أحيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أمس، ذكرى الهجرة النبوية الشريفة في عامها الجديد 1441ه، وذلك على مسرح كاسر الأمواج في العاصمة أبوظبي، وشهد الحفل الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمدير العام، والمديرون التنفيذيون، ولفيف من رجال الدين ورؤساء الكنائس، وجمهور واسع من المحتفلين.
رفعت الهيئة بهذه المناسبة التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات.

استشراف المستقبل

وبدأ الحفل بالسلام الوطني، ثم تلا أحد طلاب مشروع الحناجر المواطنة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى سيف المزروعي الواعظ في الهيئة كلمة بعنوان: الهجرة واستشراف المستقبل متحدثاً عن عبق الهجرة، متناولاً بعض الدروس والعبر، مشيراً إلى انه لا غرابة في أن تكون هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة حدثاً عظيماً، استحقّ أن يؤرّخ به، ليكون درساً بارزاً للبشريّة جمعاء، في حسن التدبير وترسيخ ثقافة استشراف المستقبل، لتحقيق الأهداف والوصول إليها بأعلى مستويات النجاح، وهذا ما نجده جليّاً واضحاً في دولة الإمارات التي أولت قيادتها الرشيدة اهتماماً كبيراً بعمل استراتيجيات وبرامج خاصة باستشراف المستقبل على كافّة الأصعدة.

النهضة الوطنية

ثم ألقت الواعظة مريم الزيدي كلمة عن الهجرة والمرأة الإماراتية استوحت فيها مواقف المرأة المسلمة في حدث الهجرة لتصل إلى مكانة المرأة الإماراتية ودورها في بناء النهضة الوطنية، كما ألقى الطالبان سلطان الشامسي وديمة الكعبي من طلبة مراكز التحفيظ قصيدة حوارية نالت إعجاب الحضور، فيما شاركت الفنانة التشكيلية شيماء المغيري بلوحات رسمتها على الرمال مثلت القيم النبوية والتسامح في سلسلة مشاهد فنية جميلة.
وكرم الدكتور محمد مطر الكعبي في ختام الاحتفال المرأة الإماراتية العاملة في الوظائف الدينية النسائية، كما كرم الطلاب المشاركين في الاحتفال من مراكز التحفيظ مشيداً بدور المرأة الإماراتية وعطائها وتمكينها في ظل القيادة الرشيدة ومهنئاً الأبناء والأسر بالعام الدراسي الجديد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً