منظمة التحرير والحكومة تتهمان تتهم حماس بالتستر على منفذي تفجيرات غزة

منظمة التحرير والحكومة تتهمان تتهم حماس بالتستر على منفذي تفجيرات غزة

اتهمت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بمحاولة إخفاء الحقائق والتستر عليها، بعد اتهام الحركة لجهاز المخابرات التابعة للسلطة الفلسطينية بتدبير التفجيرين الانتحاريين في مدينة غزة، الذين أسفرا عن مقتل ثلاثة من عناصر شرطة حماس. وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إن “الافتراءات والاتهامات الباطلة، التي تحاول حركة حماس، توجيهها لرئيس…




أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات (أرشيف)


اتهمت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بمحاولة إخفاء الحقائق والتستر عليها، بعد اتهام الحركة لجهاز المخابرات التابعة للسلطة الفلسطينية بتدبير التفجيرين الانتحاريين في مدينة غزة، الذين أسفرا عن مقتل ثلاثة من عناصر شرطة حماس.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إن “الافتراءات والاتهامات الباطلة، التي تحاول حركة حماس، توجيهها لرئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، بالوقوف وراء عمليات التفجير التي وقعت في قطاع غزة، وراح ضحيتها عدد من المواطنين الأبرياء، يدل على أن حركة حماس تحاول إخفاء الحقائق والتستر عليها”.

وأضاف “استمرار الانقلاب في قطاع غزة، يعنى بالضرورة استمرار تمزيق النسيج الوطني، والسياسي، والاجتماعي لشعبنا الفلسطيني”.

وسبق للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، أن صرح في وقت سابق، بأن “اتهام جهاز المخابرات بالوقوف وراء تفجيرات غزة، محاولة للتستر على الجناة الحقيقيين”.

وأضاف ملحم، أن “الحكومة الفلسطينية تترحم على شهداء العملية الإجرامية، وتدعو حماس إلى الاستجابة السريعة بالتوقيع على ملف إنهاء الانقسام”.

وألمح الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، أمس الأربعاء، إلى وقوف جهاز المخابرات العامة وراء تفجيرين انتحاريين، استهدفا نقاطاً أمنية تابعة لحركة حماس، مساء الثلاثاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً