حاكم عجمان: فخورون بمشاركة المرأة في مسيرة التنمية

حاكم عجمان: فخورون بمشاركة المرأة في مسيرة التنمية

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: «إن المرأة الإماراتية أثبتت قدرتها على المشاركة الإيجابية في مسيرة التنمية الحضارية والنهضة الشاملة، التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تأسيسها من خلال مساهمتها الفعالة في خدمة المجتمع وقيادتها للكثير من المهام الوطنية، معرباً عن فخر سموه بما وصلت إليه المرأة…

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: «إن المرأة الإماراتية أثبتت قدرتها على المشاركة الإيجابية في مسيرة التنمية الحضارية والنهضة الشاملة، التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تأسيسها من خلال مساهمتها الفعالة في خدمة المجتمع وقيادتها للكثير من المهام الوطنية، معرباً عن فخر سموه بما وصلت إليه المرأة الإماراتية من تقدير واحترام محلياً وخارجياً وتفوقها في الأداء».

ريادة

وهنأ سموه في كلمة له بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، ابنة الإمارات بهذه المناسبة، مشيداً بدورها وقدرتها على تمثيل بلادها في المحافل الدولية، ومقدراً دورها الريادي والجهود التي تبذلها في مواقعها المختلفة ودورها البارز في تحقيق الكثير من الإنجازات جنباً إلى جنب مع الرجل شريكها في عملية التنمية.

وأرجع سموه كل ذلك لدعم ومساندة القيادة الرشيدة ورؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وحرصهم الدائم والمتواصل في إعطاء المرأة دوراً أساسياً لتعزيز مكانتها وجعلها شريكاً في عملية التنمية الشاملة والمستدامة.

وأشاد بدعم ومساندة ومساهمة «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للمرأة الإماراتية ووقوفها إلى جانبها لرفع مكانتها بين النساء، وحصولها على تقدير عالمي لإنجازاتها ومشاركته في العمل الوطني.

تميز

وأوضح سموه: «إن المرأة الإماراتية تبوأت أفضل المناصب وأخذت دورها الحقيقي في تنمية المجتمع، وتوافرت لها كل المقومات لتكون أماً وموظفة وشريكة وقيادية ما مكنها من تحقيق الكثير من الإنجازات وشهد لها العالم أجمع». وقال سموه: «عليكن المحافظة على هذه السمعة الطيبة التي تحققت لكن في الداخل والخارج».

وثمن سموه جهود المرأة ومشاركتها في العمل المؤسسي في دولة الإمارات العربية المتحدة رئيسة للمجلس الوطني ووزيرة وغيرها من المناصب القيادية الأخرى، من خلال تفاعلها مع قضايا الوطن واستطاعت تطوير أدائها في جميع الميادين بخطى ثابتة.

وطالب سموه المرأة الإماراتية بالمحافظة على القيم والأخلاق الطيبة والعادات والتقاليد، داعياً إياهن للاهتمام بدورهن الأساسي في الأسرة وتربية الأطفال وعدم تركهم للآخرين، ومشاركة الرجل ومساندته في توفير حياة كريمة لهن، مؤكداً ضرورة حرصهن على أداء عملهن بكل جد وإخلاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً