«التربية» تصقل المواهب الرياضية لـ 88 طالباً في 4 دول

«التربية» تصقل المواهب الرياضية لـ 88 طالباً في 4 دول

سفراء التميز الرياضي في كوريا يتعلمون ضبط السهم بإحكام وبطرق آمنة. من المصدر يشارك 88 من طلبة برامج سفراء التميّز الرياضي، التي تنفذها وزارة التربية والتعليم، في برامج تنظمها جامعات وأكاديميات في أربع دول، هي الولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وكوريا الجنوبية وفرنسا، بهدف صقل مهاراتهم الرياضية، وتعزيز قدراتهم ولياقتهم البدنية والذهنية، وإعدادهم للمشاركة في البطولات…



سفراء التميز الرياضي في كوريا يتعلمون ضبط السهم بإحكام وبطرق آمنة. من المصدر

يشارك 88 من طلبة برامج سفراء التميّز الرياضي، التي تنفذها وزارة التربية والتعليم، في برامج تنظمها جامعات وأكاديميات في أربع دول، هي الولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وكوريا الجنوبية وفرنسا، بهدف صقل مهاراتهم الرياضية، وتعزيز قدراتهم ولياقتهم البدنية والذهنية، وإعدادهم للمشاركة في البطولات والمنافسات الرياضية، وإعدادهم أيضاً كمدربين رياضيين وكقادة المستقبل في مختلف المجالات الرياضية.

ويتيح برنامج سفراء التميز الرياضي الفرصة لتأهيل الطلبة لتحقيق إنجازات رياضية متميزة على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية، وتُطلعهم على أحدث المناهج التعليمية الرياضية العالمية وأفضل الممارسات الرياضية، وكذلك تصقل وتعزز قدراتهم ومهاراتهم الرياضية.

وقالت الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في الوزارة، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي: «نتجه هذا العام إلى أربع وجهات تعد الأبرز في العالم في صناعة الأبطال الرياضيين، من خلال مناهج دراسية وتدريبية مجربة وفعالة»، مؤكدة أن «الرياضة كانت على رأس أولويات الوزارة عند تصميمها مبادرة (سفراؤنا) قبل أعوام قليلة، حيث لم يعد الرياضيون البارزون يعتمدون على مواهبهم الشخصية أو إمكاناتهم البدنية، كما في السابق، بل تحولت الرياضة وتحقيق الإنجازات الرياضية في ميادينها المختلفة في السنوات الأخيرة إلى علم وصناعة واحتراف، وباتت تتطلب دراسات جادة وتدريبات موجهة ومحددة مسبقاً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً