التفاؤل سر بلوغ الـ 85 وتجاوزها

التفاؤل سر بلوغ الـ 85 وتجاوزها

قال بحث جديد إن المتفائلين لديهم فرصة كبيرة في بلوغ سن الـ 85 وتجاوزها. واستخدم فريق البحث من جامعة بوسطن طرقاً مبتكرة لقياس تأثير التفاؤل على طول العُمر، خاصة أن الدراسات السابقة ركّزت على علاقة السن بالكيمياء الحيوية للجسم وتأثير الأمراض المزمنة. أصحاب أعلى معدّل من التفاؤل يزداد لديهم احتمال بلوغ الـ 85 وتجاوزها بنسبة تتراوح بين 50 و…




التفاؤل يعطي فرصة أفضل لتجاوز الضغوط والمصاعب (تعبيرية)


قال بحث جديد إن المتفائلين لديهم فرصة كبيرة في بلوغ سن الـ 85 وتجاوزها. واستخدم فريق البحث من جامعة بوسطن طرقاً مبتكرة لقياس تأثير التفاؤل على طول العُمر، خاصة أن الدراسات السابقة ركّزت على علاقة السن بالكيمياء الحيوية للجسم وتأثير الأمراض المزمنة.

أصحاب أعلى معدّل من التفاؤل يزداد لديهم احتمال بلوغ الـ 85 وتجاوزها بنسبة تتراوح بين 50 و70 بالمائة

واعتمدت الدراسة على البيانات الصحية التي تضمنتها دراستان سابقتان، الأولى: شملت 69 ألف ممرضة، والثانية: شملت 1429 من قدامى المحاربين. وتم حساب تأثير: التغذية، والتدخين، وتعاطي الكحول، وعوامل صحية أخرى.

وتمتاز بيانات الدراستين المشار إليهما بأنهما تضمنتا فترة متابعة استمرت 10 سنوات للأولى، و30 سنة للثانية، تم فيها استطلاع المشاركين وتحديث المعلومات الصحية الخاصة بهم.

وتوصل فريق البحث إلى أن أصحاب أعلى معدّل من التفاؤل يزداد لديهم احتمال بلوغ الـ 85 وتجاوزها بنسبة تتراوح بين 50 و70 بالمائة.

وأظهرت بيانات الدراسة التي شملت مشاركين من الرجال أن 15 بالمائة من أصحاب أعلى نسبة من التفاؤل يعيشون أطول من أصحاب أقل نسبة من التفاؤل.

وفسر فريق البحث تأثير التفاؤل على طول العُمر بأنه يعطي فرصة أفضل للإنسان لتجاوز الضغوط وتوترات الحياة ومصاعبها، كما أن التفاؤل يوفر في كثير من الأحيان دعماً لسلوكيات صحية، مثل الامتناع عن التدخين، واتباع تغذية ونمط حياة صحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً